المتابعون

الأحد، 4 يناير، 2009

حلم كان .. ومن حقى أن أحلم بالنصر ولو كان جيشى من عصافير



أعد أنا ألأن جيشا من العصافير


بعد أن اخترعت قنابل فى حجم المناقير


دربتها جيدا ووضعت على عيونها مناظير


صوصو॥ شفرة أن ت طير


صو... شفرة ألقاء المناشير


وكم من صوصوه هى سر


لعديد الاهداف تشير


جيشى قوامه الاف العصافير


الان تملأ الحويصلات بحبات القمح والشعير


عد تنازلى لفك البراغى عن اعواد المسامير


لنوافذ


عنابر


ثكنات العصافير


عفوا جائنى ألأن تقرير


غربان تملأ السماء تطير


بصراحه خفت على العصافير


تم تأجيل ألأنطلاق حتى تنتهى المحازير


قمت مفذوعا وقد وقعت من السرير


حلم كان


أسرعت لنافذتى وجدت اغصان الشجر


تعج بها تغرد وتطير


لاشريد عندها ولاأسير


ف الحقيقه لم اتمنى يوما أن اكون من العصافير


لكن من حقى أن احلم


ب أحلام نصر


حتى وأن كان جيشى من عصافير


هناك تعليق واحد:

5ajol يقول...

كم اتمنى لو استطيع الحلم
فوق وسادتي تسكين الغربان تقتات على احلامي
كلما ارتسمت لي مزقتها المناقير