المتابعون

الجمعة، 21 نوفمبر، 2014

قوس عرب




علمتنى أن لون الفل ابيض وان الدم احمر
ولون الزرع أخضر
عاتب عليك معلمى لم تعلمنى الوان العرب ...

حروف مختلفة



بين الكسرة والفتحه
تتلألأ الشين وتخبوا ......
تحضر كل ندواته الشعريه
وتحفظ كل قصائده
فى لقاء معه راحت تطلب رأيه فيما تكتب
أريد رأيك فى شعرى
همس
لنرى شعرك اولا . .

الجمعة، 7 نوفمبر، 2014

حروف مختلفة ( النقد فى روايتى )



قررت كتابة روايتى الاولى
على اوراق النقد
وبدآت
وذات يوم فقدت عدة صفحات
من مقدمة الروايه
انتابتنى حالة من الصمت
حين أتى ابنى بها من البقال
كباقى من قيمة شراء رطل من الزيت
لم اعهد على اولادى التعدى على اوراقى النقدية
اعتذرت ابنتى قائلة
عفوا ابى لقد استبدلت جنيهاتى المعدنيه بها حين كنت فى الخارج
خاصة حين قرات عليها
لاعليك ان وجدتنى ملقاة على الارض ف آنا من بقايا اوراق الخريف
مضت السنوات وانا متوقف عن كتابة الروايه
بات اغلب امتلاكى من النقد معدنى وانا لا اجيد النقش .

حروف مختلفة ( لــو ... أو وهو )



كل التمنى بات لو
ولو
والأختيار فى الحياة مرهون ب أو
وأو
صوتك القوى أيها الحق
تغنوه ب دو وصو
وصو
أكبادنا الجوع يكمدها
وكلب يضمد إن جش صوته وقال هو
وهو
أسماء النساء نسبت للرجال
والرجال أسدل شعرهم
وبات الهم ... جل
وجو
حتى الأناشيد تخنثت
وتمايلت مع الراقصات مع أحمرار ضو
وضو
من يشد اليد لتقوم من نومها
والأيادى تصفق الأن للهو
وقد تعوج اللسان بين يس
ونو
وأنت أيها القدس الشريف محاصر
و تلفــازنــا يموج فى لهــــو
ولهـــو .

الخميس، 6 نوفمبر، 2014

أعـــواد ثقـــاب



داخل الصندوق
الصغير مستطيل الشكل
رقدت رؤسها الحمراء متراصة
فى هدوء البركان
تنتظر لحطة التوهج
لم يقلقها أبدا ان فى خارج الصندوق هناك أيدى تجيد العبث بالأشياء
ولم تتعلم أبدا غير ان الوهج
هو فقط حريق .....

هكذا أرى




الشعر يسكن عند شواطىء
المشاعر
فاذا تمكن بنى فوق السطور
قصورا
حتى إذا جاء ضوء الحرف متلألأ
طافت به الفراشات أسرابا
هناك الموج يبدأ لحنه الغرق
فان كان الكلام من أصل ماء بحره
خرج درا تزدان به جدران سطوره
وإلا فالخلاف ضوء
كما الليل والقمر ....

هى



لما انت هكذا
فى كل المواسم
لاتنبت بارضى
وتنثر بذورك فى القلوب البور
فى ذكرى حصادك الماضى
جذت الرموش أعوادك
تناثر الدمع منها رياح متربة
وتعود ....

قصة قصيرة ( متلبــس )




تم القبض على القلم وقيدوه
وحرز الغطاء
وقدشهدت عليه السطور
انه كتب عليها قصة إباحية
أسمها الحرية.

حروف مختلفة (مراسم دفن)


آنا من اول الحدوته بكيت
يعنى حضحك وهى اسمها
وطن ميت
حتى الكاتب من اول السطر
تقول الحزين راكب قطر
كتب الوطن مات
ايوه بالفصيح قال كدا
يبقى باقى الحكاية مراسم دفن
مامحتاجه نباهه الراويه
ولا صورة الشعب ال على الغلاف
كان باقى الورق كفن
شد انتباهى مفيش ريحة للكتابه
بس شفت الحروف زى اادود
بتتلوى فى صدر الحكايه
عبيط انا
مات ومدفون من الفصل الاول
ايه لازمة بكاي
وليه اكمل قراية الحكايه
اقفل غطاك يتابوت
كل الحروف ال فيك دم وعذاب على الفاضى
انتهت قصتك من اول الكلام
مات الوطن من البداية .....

حروف مختلفة ( الجريده )



لما امسك الجريده
يدى بتتلسع
ولما اقرآ الحروف المكتوبه
من غير سطور
اتمنى كل الكلام
يتعدم
زمان لما كنا عيال
نتبعت نشترى الجريده كنا نشم
ايوه كانت ريحة الجريده معتقه بعبق المطابع وعرق ال طابع
تحس ان الخبر من الفرن
والمانشت بس هو ال احمر
بلون الدم
الورق بس ال كان متشبك
دلوقت الخبر متلبك
وعنده عسر طباعه وصناعة ومتغلف بكدب
وكل السطور مغموسه دم
واليرحمك يكتفى بالذم
كانت الجريده زمان بتتكى على كام عمود
شوف كام عمود دلوقتى بين كل عمود والحيطان مايله وايل للسقوط كل الكلام
نفسى نحترم الجريده
ونحتفظ بالعدد
مش يتفرش تحت الموائد وتتلف بيه بقايا الطعام .....

قصة قصيرة ( تفاحة أدم )



كلما ذهبت الى السوق
ووقعت عينيها على التفاح
تنتابها
حالة من الهستريا والصراخ
وهى تشير الى عنقها
وتهذى ضاحكة
اصمتى سئمت صعودك وهبوطك كيف اتيتى الى هنا تركتك مضرجة فى لونك الثرثار.