المتابعون

الخميس، 6 نوفمبر، 2014

هكذا أرى




الشعر يسكن عند شواطىء
المشاعر
فاذا تمكن بنى فوق السطور
قصورا
حتى إذا جاء ضوء الحرف متلألأ
طافت به الفراشات أسرابا
هناك الموج يبدأ لحنه الغرق
فان كان الكلام من أصل ماء بحره
خرج درا تزدان به جدران سطوره
وإلا فالخلاف ضوء
كما الليل والقمر ....

ليست هناك تعليقات: