المتابعون

الأربعاء، 31 ديسمبر، 2008

دميتى من حجر ...... وقلبى


أنت من حماس وأنا من فتح

نحن قوس ورمح

دواء لجرح

فروع لشجره باتت تنزف صديد وقرح

ومع أنها كذلك

تتمايل مع النسمات

تنشد التداوى

وقليل من الفرح

الغربان فى أجوائها

تخطف افراخ صغار من أغصانها

مطلع كل صبح

صغير أنا على كبر الكلام

بذم ومدح

لكنى أبنكم

فكيف يكون الكلام من الصغار

للكبار بصيغة شرح

ترفقوا بنا عند التمنى

كلنا ينشد بناء ذات الصرح

تعالو نلتقى هناك حيث الاشجار

وارفة الظلال بحدائق الصفح

اعتذر ان تجاوز الصغار

حدود الطرح

لكنى اقول أنا من حماس وأنت من فتح

نريد بناء ذات الصرح

كل غيوم السماء تهطل مطرا

فترتدى الحياة حلة فرح

تداوى الجرح

دميتى من حجر ........... وقلبى


على لسان طفل فلسطينى


أى جدار بك ياغزه لم يشهد شهيدا


لحظة أحتضار


لكنه


بدمه كتب حرفا فى لوحة الانتصار


نحبك ياغزه


لاتقولى أننا على الحب صغار


قلوبنا كلها فى عشقك قلوب كبار


تعلمنا منك كيف الصمود ... وطرق الانتصار


فكيف وقد نبتنا من ترابك نعرف الانكسار

تعالوا نشوف غزه ... ونعيد تاج العزه من يد الغادر الذليل










من اخر عصر مبارك لحد أول عصر جمال




شوف سافرنا كام مره مع موج النيل




ومال




النخل مع المواويل




هتفت أم ف كل وداع شدو الحيل




وقلوب مفتوحه شبابيك على برد الليل




والبسمه زى الضل




وصباحك فل




يا أبن النيل




يا أصيل




البيت بيتك وسلامك زى النسمه عليل




بلاش دلوقت نبالغ فى التعليل




ولا نطلع برات الخط فى التحليل




كلنا واحد ... وجسدنا أتهد من التنكيل




تعالو نشوف غزه




ونعيد لينا تاج العزه من يد الغادر الذليل




دمك ياشهيد جمعنا ونردد الموال




ايدك فى ايدى وداعا يا محال




ونسافر تانى مع موج النيل




ويميل النخل مع المواويل

حبيبتى غزه




هل رأيتم كيف أنهمر المطر






هى السماء تبكى






ودموعها حبات مطر






ترتوى الأرض الأن با الماء






والدم وبقايا أطهر بشر






تنبت غدا بتلات زهر






أصابع موسومة بعلامات النصر






قناديل تنير الظلام






عصافير






وأغصان شجر






يلهو تحت وارفها الأطفال






وتقام أعراس البنات فى ذكرى النصر






أصمدى غـــــــــــزه ..... أهطل يا مطر






سنفتح يومــا شبابيــك الدور






فيرى طفلك ... ألأقصى منتصـــر






وحبات الزيتون وزيتها قد عصـــر






وقناديلك تضىء شــوارع القدر






سنوزع أسماء الشهداء لكل البشر






زهـــوا ونجمات من فخر






حبيبتى غزه الدمع من عينى انهمــر






أعذرينى ألأن .... ألتقيك يوم النصر


الثلاثاء، 30 ديسمبر، 2008

رسائل مدادها من دم






هل جف الدمع من عينك يا أنسان




هل بات قلبك حجرا من صوان




هذا دمى ينزف منى




وريدى جف من ظلم العدوان




قسما أنى عربى مثلك




غير أنى اسكن فى غير العنوان







الأحد، 28 ديسمبر، 2008

رساله مدادها من دم







ســــواء كنت ياهو النتن ولا ليــــــفنى




حتهد يا أهبل ..... وأحنـــــــــــــا نبنــى




أنت فاكر كده خوفتنى وشديت لى ودنيى




ولا فسحة روحت فيها وراجع من ديزنــى




ال على ألأرض دا يا أبن أل !!!!!!! دم أبنى

عينك فى عينى لو كنت على الارض تقدر تواجهنى




حتدفع التمن... وعمرك يوم بالظلم ما تغلبنى

الجمعة، 19 ديسمبر، 2008

خــــفى حنـين


فى حين كنت الملم أوراق عام من حياتى


وللعام الجديد انتظر


خرج علينا فتى اسمه منتظر


كانوا مسبقا قد جردوه من سيفه


وحصانه كان يحتضر


خلع خفى حنين


من أقدامه كى تقبل الارض تعتذر


المسافة بينه وبين قامة الوعود تنكسر


واقف يقول ف البوق أنا هنا


لكم..... منكم...... أنتصر


بات الكلام همهمات


كل الرسائل على جدران بابل


والنخيل


دجلــــــه والفرات السلسبيل


وفرائد العقد النبيل


مربد الكلام و نسيمه العليل


المساجد والقبور


الكبارى والجسور


دورناوالقصور


فراخ حمامنا تخطفها النسور


انتفـــــــــــــــــــــــــــــــــــض منتظر


على حين غرة من الزمان المنفجر


أهدى خفى حنين .....!!!!


اهداء معتذر... لشعب ينتظر
عودة فارس له ينتـــــــــــــصر

وأن كان سيفه قلم و خفين كا منتظر




فى ركن من أركان الدار


(2


فى ركن من اركان الدار00


جلست القرفصاء تقوقعت00 غاصت فى الافكار


واللحن المعزوف فى كلماته بات كالمسمار00


مغروس فى الحلقوم00 وانينها المكتوم


كا أنين الخشب عندما تأكله النار00


اعتدلت فى جلستها فلم تستقم


فلا يستقيم العود00 00بعد انكسار


غرست اظافرها فى الارض ونظرت فى قبضة يدها فلم يعد مافيها تراب


انها قابضة على السراب00000 تغيرت الحروف عندها 00 فالحب صار حبر


000 والامل 000 انهيار


000 والحفاظ على الوعد بات00 عار

كيف يكون الوطن قلبا يعشقنا ونحن نصوب عليه البنادق


(2

ماذا اهديك ياوطنى وانا لااملك الا الكلمات


والصمت00يقتلنى عند هروبها منى


ولاينفع فى عشقك السكات


هل تعلم ياوطنى انى اهدد الحرف انمقه00 اقبله


اضعه جوار القلب عند البيات


وفى الصباح يكون وهجا فانظمه لك عشقنا


فيكون حسى منقوص فمثلك لايهدى بالكلمات


اعذرنى ياوطنى


فهناك رجالا اهدوك مجدا وعزا000 اما انا 0000 انظم الكلمات0000

الخميس، 18 ديسمبر، 2008

الى ماما أموله .... باقة ورد


اهداء هذا الشهرالى:-


ماما أموله الرائعه التى وجدتها بين كل سطورى


منذ أن نسجت أول خيوط حروف مدونتى


مشجعة ... وقارئة ذات حس راقى .....


صاحبة الزمن الجميل وذات الاسم الاروع


ماما أموله


تقبلى منى باقة ورد معبقه برحيق كلماتى

الأربعاء، 17 ديسمبر، 2008

دميتى من حجر .............وقلبى



على لسان طفل فلسطينى





رأيت أنا أخى وحبيبى محمد الدره وهو يرسم الخوف

قلبا

مع كل نبضه من نبضاته ترتعش الشفايف

أنا رأيت أجساد أقرانى أشلاء من أثر قُبل القذائف

أنا لست خائف

أرسم أنا لكم صوره ...... لتراها عيونكم من اللطائف

وءالا....... كيف ترى محمد الدره

وحضن أبيه لايسع جروحه .... ولا يلسم مسكه النازف

وكيف تلونت بلون الدم تحت أنقاض مدرستى كتبى والصحائف

وأشلاء تناثرت ........... هذا كف

عرفناه بعلامة النصر التى بقيت مرسومة

رغم ءانقطاع الأوتار ... والشرايين التى تدلت كا الشراشف

وقلب هناك ॥فى بقايا صدر ... كان لربه خاشع واجف

وءالا كيف

وءالا كيف

رأيت أنا جدة لنا تحتضن شجرة زيتون

كا وليدها ترضعها الحياة من صدرها العاجف

أنا رأيت الخوف فى كل حلم ولكنى لست خائف

أرسم لكم أنا صورة لتراها عيونكم من اللطائف

يكاد الدمع يطمس مقلتى أنا الان خائف

أن لا أرى .... ويحيى


أن أرى مثلكم تلك الصور من اللطائف

الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2008

خربش بضوافر مقصوصه ... مش ضرورى تجرح .. ح تفلح


أمشى ف الشارع أى شارع

تلاقى.....

ناس شقيانه بتدخل جوا الصخر الدراع

وناس بتاخد حق ناس برضوا بالدراع

واحد ينادى ياناس تعالوا اشتروا أنا بياع

وتانى مالى الشوارع

ضجيج وتخاريف وأوجاع

وصور كتيره مقلوبة الأوضاع

طفل ماسك مناديل ॥ أنقذونى من الضياع

واحد شايل اللوز بنفخ فى البتاع

ياسيدى

حرام عليك .... كفايه صداع

تلاقى عكس الكلام

صوت الالم زاد أرتفاع

وهى الشوارع سموها ليه شوارع

عشان تبقى كدا

دوامة ألم بلا أنقطاع

واحد يعاكس

واحد يشاكس

وتانى نازل شتيمه سيل جارف ف أندفاع

وصور كتير تانيه مقلوبة ألأوضاع

الاثنين، 15 ديسمبر، 2008

حروفك بسمة ندى ............ يا أبنودى



كلام كتير كتبته لينا يا ابنودى


كلام ضحكنى ॥ وتانى بكانى


كام بيت من شعرك


سكنا فيه من غير غطا


وكام بيت سكن فيه خلانى ॥ واحد تانى


كلامك درر موسوم بالشمس


واخد نسمه من احزان الغربه ...احزانى


من قلب الارض لحضن السما


فراغ كبير اتملا


بيك ي ابنودى


مين يملا الفراغ تانى


لما انت تقول


اه يادنيا انتى ال جرانى


اوعى


تفتكر ان ب ارثيك


انا ب ارثى افراحى واحزانى


لانو لما شفاى تئن


مين ح يرسم انينى


على شفاة تانى


انت معانا ف الدم مرسوم ف وجدانى


وانا واحد شوف ف كام الف تانى


الدنيا فيها حروف يا ابنودى


تخربش


محت اسمى وعنوانى


وحرفك بسمة ندى


على ورد بستانى


تعــــــــــــــالــــــــوا نتلــــــــــــــــــــم



تعالوا 00نتلم 00 تحت 00 الجناح 00 نرسم 00 افراح00 وبسمة00 امل 00 لواح 00 ونقطه00 ومن 00 أول 00 السطر00 زرع 00 حصد 00 قمح 00 غرس 00 نبت 00 فرح 00 ضحك00 اندمل00 جرح 00 طلع 00 اشرق00 صبح 00 ونقطه ومن 00 اول 00 السطر

تعليق ..بدون تعليق



خذوا حذائى


لاضير بعدها أن أسير حافيا


ما فائدة قلب جف دمه بات خاويا


بعد كل ما رأته عينى


من تعكر كل نبع كان صافيا


وتكدروجوه الصبايا


وهدم البيوت


وجديد ألأحلام صار باليا


حتى ف المنام لم تعد تأتينى ألأحلام


ومن الأوهام اقتبس الامانيا

للكبار خالص فقط








من يذكر منا



لى قطة صغيره أسمها سميره



ونطق الكاف تاف



وصعوبة كتابة الرقم ३



وماما لبستنى الجزمه والشراب000



والبكاء



والعنترية البلهاء



من يذكر حضن الام الدافء



والدخول معه فى الحمام والصراخ عند سكب الماء فوق الراس



000 وحكاويها 000 وغناويها



من يذكر ويذكر ألفة أللمه عند الطعام



والوئام



واللهفة عندنا للنمو حتى فى الاحلام000



من يذكر0



الأحد، 14 ديسمبر، 2008

خيوط القصيد .................


جمع الخيوط بكل لون وجهز المخياط لنسج القصيد

اقسم انه اليوم ناسج نسج فريد

ادخل الخيط الاسود........ ف المخياط

أول اسقاط

لايرسم الفرح بهذا اللون أنه حزن حتى الوريد

تلون النسج حتى القوافى بلون احمر قانى

انتشى فى الشطر الثانى॥ ها قد عاد

نسجى الفريد

افاق

على بقعة دم على الابهام من وغز المخيط........

خيط ابيض رسم على القصيد

فرحة عيد

خيط اصفر... ف مثل هذا لايفيد

خيط بنى........اليك عنى ...... تغنى بها ف ترديد

لون।ولون.........تساءل ماذا اريد


تشابكت الخيوط ف مدخل المخيط

دميتى من حجر ..... وقلبى ..............


الرابعه

على لسان طفل فلسطينى


تعلمت من جدتى أشياء وأشياء

أن الخرير صوت الماء.....وصوت القطة مواء

هى أخبرتنى بصوت الماء॥عند هطول المطر من السماء

وحين خربشت قطتى على الجدار فى الفناء

قالت لى هذا مواء..........................................


أننى أعرف هذه الاصوات من قبل॥ولكنها جدتى والاحتواء

ألأمر عند جدتى أكبرمن خرير ومواء

هى تبدأ الامر هكذا بأبسط الاشياء ............................


جدتى هذه لها وجه كا القمر الذى اختفى خلف غمامة سوداء

هو يضيىء فى حياء

مزركش بتجاعيد .... ولكن أنفهامنتصب فى بهاء

لفت نظرى فى وجهها دوما مجرى طريقه من منبت الدمع أبتداء

لم أقوى على النظر كى أرى موضع الأنتهاء


تقسم جدتى دوما أن حين يعود جدى حاملا اللواء

أن تقفز كما ألأطفال ... وتزغرد وتتخضب بالحناء

وعندما أقول لها جدتى

من أين يأتى اللواء ..... تتهلل أساريرهافى صفاء

وتخفى بقايا جدائل شعرها من عبث الهواء

وتعتدل فى ءاعتناء

تقول

صغير أنت ياحفيدى تعال أعلمك ماتبقى من صوت الاشياء

لكنى كنت أعلم أن ألأمر أكبر

ولكنها جدتى دوما تبدأ بأبسط ألأشياء

أهديتك أحلى الكلمات


هل تدرين من اى زمن انا اكتب

وكيف تعصرنى المعانى المقدمة لكى هبات

مغلفة بسوار من دمى

موسومه بحلو الصفات ......

انت لم تسمعى فرقعات أصابعى..... و لا أكوم من المسودات

ولاجبل النوم فوق عاتقى يدنينى حد الثبات

ولا رفقة القمر والنجمات

ولادموع عينى حين تتوه ...فتنزلق الى الشفاة

الامر عندك .......حبر نثر على وريقات

هيهات

ضعى جواهرى فى قلبك ...لاتعليقيها فى الشرفات

ف الشوق... مشقوق من القلب النابض حتى الممات

قد........أهديتك احلى الكلمات

احبك.

الخميس، 11 ديسمبر، 2008

خربش بضوافر مقصوصه ... مش ضرورى تجرح .. ح تفلح








سمع ابنى كلمة رصاص 000 رصاص0000 رصاص


قال يا ابى


اشترى لنا رصاص


نصنع نحن منه اقلامنا


اوليس هو الذى تصنع منه اقلام الرصاص


العيون دمعت منى000 والحلق غص


والالم فى القلب غاص


عفو ياوطنى سيأتى يوما نستبدل فيه الرصاص


باقلام الرصاص




الأربعاء، 10 ديسمبر، 2008

دميتى من حجر ........... وقلبى


الثالثه

على لسان طفل فلسطينى

كنت ف مدرستى .... والحصة الاولى أناشيد ف مادة الادب

لاحظت ان معلمى وجهه مقتضب

دون اى علامات غضب

وكان باسم الثغر دوما بشوش سبحان من وهب

انا ورفاقى تلاقت عيوننا ف عجب

ما السبب

وجه معلمى تجاه السبوره وشعرات بيض خلف رأسه تبرق ك الذهب

يداه ترتجف وكان الدم منها قد ذهب

ممسك ب الطبشوره ك من يمسك جمرة من لهب

أنا ورفاقى تلاقت عيوننا ف عجب

تشجع احدنا ورفع يده محدثا صوتا رقيقا ف ادب

قال

معلمى ॥يا من تعلمنا اصول الكلام ..وفنون الخطب

التفت معلمى

ودمعة رقراقه تعلقت ب أطراف الهدب

اليوم درس يا ابنائى عن شىء عظيم قد نهب

لا نرضى عنه بديلا مهما تعاظم امر كل شىء دونه سلب

الاقصى

الاقصى

الاقصى

أنا ورفاقى تلاقت عيونناهذه المرة دون عجب

فقد عرفنا السبب

مجهوله ......... مجهوله


تسكن درج منضدتى ... تفترش أوراقى .... ترتدى القلم

معروفة هى لكل كلماتى ... قلب .......على رأسه علم

تحترف العزف على اوتار السكون

وأنا اصفق......... أه ............ ونعم

تحلو لها الوان محبرتى

وهى ب لون الورد .... ب لون الطيف ॥ ।ب لون الدم

حالى انا ف حضرة حروفها

فصح اللسان تعجن مع الوجدان ....... اثمر ابكم

كل حروفى تتسلل من يدى

تصيح فى صمت السكون .... صياح مبهم

ساحات التمرد عندها بين سطورى ... ووريد المعصم

رغبت ان اروغ عنها.... ف كيف السبيل

وسكناها ف الصبح قلب

وف المبيت حنايا الاحلم

دائرة من الاطياف... ممزوجة برؤى

وأنا ف محورها نبض قلم

الاثنين، 8 ديسمبر، 2008

الى عزيزتى حواء ............... اهداء


كلمات الى عزيزتى حواء

اعتذار قد تكون... أو غير ذلك

هى بلسانها ولكنها بقلبى ..............................


زوجى المتيم بهواه قلبى

ومن ف دنيا هواه أعيش وأمرح

لاتجرح

عاتبنى بهدوء لاتقسو.... ولا تصيح

الهواء ينقل الاصوات يفضح

نحن لسنا خراف تنطح

قلبان نحن ااتلفا

هل اقص عليك واشرح

انت بسمتى

على شفاى مكانها لاتبرح

انت ف القلب

الذى انت فيه الان تجرح

امتلكته وزمام امورى

بت هواء اتنفسه...ودواخلى بهواه تنضح

ان ضقت ضاق صدرى

وان تبسمت ... لايسعنى جلدى ॥ افرح

يا حبة القلب

تعال ف بحر ذكرى امانينا

نلقى الهموم

نقفز.....نسبح

ف أنت سور دنياى

بك أحتمى
ف اعذرنى ان كنت احيانا أجنح

السبت، 6 ديسمبر، 2008

توته .. توته ....... غنوه وحدوته ...........




فتقت كترة فتافيت وهو بياكل.......وهو اكله اصلا فتفوته


قال ماما داير انا غنو ه وحدوته.... توته توته.


قالت ماما............


ف الدنيا فى بلاد... والبلاد فيها ناس.... والناس فيها ناس غلبانه ومبسوطه


وناس تانيه ......... توته توته


ف الدنيا فى شجر .... وقمر ... ونجوم من بعيد باينه زى الفتفوته


فى الدنيا فى اسد... وفراشه .... وزرافه .... ونمله قد الفتفوته


توته توته


ف الدنيا فى حب ..... وكره ....... وكلمات حلوه ومذمومه...............


وهو بيسمع نام ......................................وقعت من فمه فتفوته


توته توته।


متعجل ليه بكره تملا الكراسه


ب اكتر م حدوته.

الجمعة، 5 ديسمبر، 2008

خربش بضوافر مقصوصه ...مش ضرورى تجرح .... حتفلح


اتمشى ف الشارع أى شارع

تلاقى ناس لابسه زى ماضى بتدور على فعل مضارع

تقوله أنت مين

يقولك أنا كنت

أنا كنت ॥أنا كنت ....... بكل زل وتواضع


ياعم أرفع

أرفع راسك .....شوف اللحمه مش العضم ال فى الكوارع

عد ...عد ..............................

هم عشره نفس الصوابع

ألحق ... مادام نفسك لسه داخل وطالع

ليه مخلى عيشتك تغم .... وعمال تنق تنق زى الضفاضع

حتلاقى عضمه فى الكرشه ماشى

بس برضه حتلاقى شمعه فى العتمه وانت للفجر طالع

خليك ياعم ماشى جنب الحيط

بس بلاش تلبس زى البرادع

ممكن كمان جدا ترفع راسك لفوق بس فى تواضع

كل الامر ليك راجع

بس أوعى تكون غرقان ف الماضى وبتدور على فعل مضارع

الخميس، 4 ديسمبر، 2008

دميتى من حجر .وقلبى



(الثانيه)


على لسان طفل فلسطينى



كـنـت ماشـيـا يومـاأنـا ورشـــاد أخـــي
وصفا...وصحبة من الحي نحمل غصن زيتون أخضر



نرسـم بسمـة علـى وجـه الحيـاة بهـذا المنظـر
أتـيـنــا بعـنـاقـيـد عــنــب أســمــر
قلنـا بهـا ننسـى عناقـيـد الغـضـب الأخـطـر
وضعنـا ألوانـا علـى المسافـات بلـون الزعتـر



صفا ... حلوة الصوت كانت تمشـي بيننـا تتبختـر
تــــنــــشــــد لــــــنــــــا
نـــصــــفــــق نـــــحــــــن
نــــــضــــــحــــــك...........
عــيـــون الأهـــــل تـرقـبــنــا....
وعيـون أخـرى تـرى فينـا نبتـة مـن الـزهـر



غــــدا تـثـمــر رجــــلا أخــضــر
صــــــوت مــــــن الـــمــــدى
اعـــتــــدنــــا عـــلــــيــــه
صـــنـــع فــرقــعــة وصــــــدى
أوقف شدو صفا ....ولوّن غصن الزيتون بلون أحمر



لـمـلـمـنـا أطــــــراف الـنـســيــج
ومـا انفـرط مـن عناقـيـد العـنـب الأسـمـر
وعــدنــا فــــي الــيــوم الـتــالــي
ننشـد نفـس النشيـد بصـوت وفـا أخـت صفـا
نـحـمـل غـصــن زيــتــون أخــضــر
نرسـم بسمـة علـى وجـه الحيـاة بهـذا المنظـر





الأربعاء، 3 ديسمبر، 2008

عزيزى الشاعر ... نحن لسنا أغناما

نحن لسنا أغناما
وليذهب حيث يريد أوباما
كيف تقول هذا سيدى
وأنت منا لحما وعظاما
لايعطيك الشعر هكذا حقا
أن تطلق عنا الأحكاما
أنت فى عيوننا.... توأم الأحلاما
وشعرك يسموا بنا
مذ كنا نبت وغلاما
لكنا لسنا أغناما
لانقبل هذا منك أو من غيرك كفانا
تتحدثون عنا بغير وجه حق .... لنا الله
يرعانا
حياتنا صارت فليما
يشاهده المبصر والعميانا
لحم أخينا
والدم النازف فينا
ثم جاءت قوافينا
تقول عنا أنا أغناما
أعتب عليك سيدى من هكذا عنوانا

فى ركن من اركان الدار


فى ركن من اركان الدار000قاست خمسة اشبار000 وحفرت00 وراحت الى اقصى مكان ورجعت وكذلك كانت تدور فى راسها00 الافكار 000 هل يكفى 00لا لن يكفى هذا المقدار000 واصوات القدمين ك الاوتار000 والعينان موقد نار000 والقلب دقاته00 كقذف الاحجار بالاحجار000 والوحدة القاتلة تسحقهاولافرار000 اتخذت القرار0000 اليوم لا ليس اليوم بل الان والدموع 00 رسمت فوق الوجنتين انهار000 انتفضت وجمعتهم وراحت 00 تقول واحد اثنان00 وانتظرت برهه00 راودتها افكار00000000 فى رقم اثنين كان الامر00000 من الاسرار000 والان خطوط واحبار000 واصلت العد حتى تعدت خطوط العد عندها انتهى المشوار000 اشعلت النار000 ومن البدء واحد راحت تقبله وتحرق والدخان يرسم الكلمات كاشعار 000 وضحكات 00 ووعود00 وافكار000 ومن قنينة عطر000 سكبت فوق الرماد فتلاشى العمر مع الدخان000 واستوت الحفرة بالارض 000 وغاصت فى القلب بنفس المقدار000000000000000000000000

الثلاثاء، 2 ديسمبر، 2008

أطفال الشوارع




أطفال الشوارع ..... ذاك الامل الضائع ...... وراء كل ظل كما فى الماء القواقع ... موجود يقتات بكل تواضع.من بقايا البيتزا الرائع ..... ضجيجهم فى الهواء كنقيق الضفاضع .... تتقزز العين وتئن منه المسامع...يفترشون الاض كدودها ويحتضنون الاحجار كما يحتضن ( الاطفال ) صدور المراضع ... لايبكون ابدا فقد جفت عندهم المدامع..........دلو القمامه فى عيونهم كما فى منظورنا ابراج الصوامع........ قصصهم فيما بينهم من الروائع..........يخرج الكلام من افواههم مطحون فالاسنان كلها عندهم قواطع.... ضوء الفجر عندهم همٌ اظنه........ والليل عندهم كالليل عند السوابع ........ البقاء للآقوى فى قطعانهم عند التجمع ..... وفى التفرق كلهم جريح جائع ............عفوا اخوتى اطفال الشوارع............فكل شىء مصنوع ........ له ف الاصل صانع ونحن لم يعد يؤرقنا شىء فى المضاجع .

التسعة أشهر ألأولى ..........





أجمل أيام حياتى التسعة أشهر الأولى


حيث كنتى وكنا لافراق .... كما العشاق وأحلى



كنت أسبح واطعم وأسمع دقات قلبك تهدهدنى



وتنشد لى نشيدا من الاحلام وأحلى



وأرى نفسى اتمدد وكلما تمددت مدت...حتى



ضقت أنا....وانت باسمة كما القمر وأحلى



ف يوم تأمروا وأخرجونى



صرخت



ظننت انهم منك وعنك قد فرقونى



عذرا أمى



فقد وجدت حضنك اروع وأحلى