المتابعون

الجمعة، 9 يناير، 2009

رساله الى منتظر



أخى منتظر

ماجو بنا فى لجة بحر


ذو موج منفجر


كلنا نرتدى حذائك ألأن


ولكن ءان القيناه على وجوهنا


فمن المنتصر


وجزء منا ألأن يكاد يحتضر




كيف أنت ألأن


أنا عن نفسى أليك أعتذر


لم ॥ ولن ننساك بك نفتـــخر


ولكننا ألأن أمام عدو قد فَجر


ألقى قنابل الحقد على الحجر والبشر


رصاصهم تساقط من السماء


على أطفال خرجوا يلعبون يحسبونه مطر


لم يسلم من أذاه زرع ولا شجر


دخان ذفيره المسموم حجب عنا ضوء القمر


حدث هذا فى غيابك يامنتظر




حكمة الله أن كل ليل غدر


لابد له من طلوع فجر .... عليه ينتصر

ليست هناك تعليقات: