المتابعون

الأحد، 30 نوفمبر، 2008

دميتى من حجر .......وقلبى


(ألاولى)


على لسان طفل فلسطينى



كل اطفال الدنيا تلهو ب دميه


الا نحن نلهو بحجر


الحليب عندنا تسعة اشهر


ثم يفطمنا القدر


لاشكوى


ف عندما تقوى اقدمنا على المسير


نسير


نبحث عن حجر


نقسمه قسمين॥شاهد قبر


وقلب قد من صخر


واخر يقسمه قسمين ॥ شاهد قبر


وقنديل يضىء ساعة خطر


واخر يقسمه قسمين॥ شاهد قبر


واسمه بالاخر فوقه قد حفر


نحن هنا نلهو


ف عندنا ضوء قمر


وف الحديقة ندى فوق نبتة


وزهر


وذخات مطر


عندى اب


وهذا عنده ام


ومنا من هما معا ف سفر


قدر


نكتب دوما فوق السطور


لاكن لانعلم


متى نضع النقطه لنبدأ من اول السطر


مرسوم على وجه الطرقات


احترس هذا خطر


لكن


كيف يبالى طفل قلبه قد من صخر


ودميته حجر

السبت، 29 نوفمبر، 2008


تنطق السين....... .ثاء

تنطق السين ثاء
ورغم انف الحروف هى من الخطباء
تجيد وصف الكلام وصف موصوف دون التواء
شغوفة بحب اهل الضاد ... نثرا وشعرا...نظم" وغناء
حمامة هديلها... شغوف به القلب دون ارتواء
الواو عندها واحة من الكلمات غناء
ألق من الصفات موسوم من الصفاء
لهو الحديث عندها ضحك وبكاء
هى تنطق السين ثاء
أدين لها ف تعلم رسم القوافى بالولاء
كم ألهمتنى بنظم كلماتى ب سهولة واحتواء
البيان عندها متناغم ... ك عد طفل حافظ للارقام دون اعتناء
تخرج الكلمات ذهبية كبريق نجم ف السماء
ترسم بالكلمات لوحة لوادى قفر بعد ان سقط به ماء
وتزين القصائد بالقوافى كعروس نقشت ف يومها الحناء
هذا وهى تنطق السين ثاء
سأردد خلفك وصفك للحروف ك بغبغاء
ف اليوم السين باتت عندى ثاء

قال أه

شدا المغنى قال أه
صفق الحضور ..............دندن الكورال
صمت المغنى متعجبا
أحلو الصوت أنا أم ذاك سحر ال أه
كان الامر غير ماظن أو ءابتغاه
بلبل اخطأ عشه
فبكى... ظن الحضور انه قال أه

سيدتى .....الحب انتماء

ف دروب كثير الالتواء بحثت عن كلمه مرادفة لكلمة هراء
ليس ف قاموس العاشقين وصف لذات المعنى ف قلوبهم ترفل ف الصفاء
من اين اتيتى بها اجزم ان قلبك خواء
من يصف الحب بهذا الوصف هو والصخر سواء
الحب صفاء سماء
نبع ماء
هواء
فراشات رغم مصرعها تهوى الضياء
الحب انتماء
ولاء
قدر تألف مع القلب ف اخاء
الحب ياسيدتى
اقوى عضلة عند الضعفاء
فضاء من النوريسكن داخل النفس ف احتواء
الحب
قطرة ندى
حلمت بها نبتة خضراء
ب احلام النماء
هو موصوف..... ترياق داء
نعم الحب شفاء
الحب سيدتى ابعد ما يكون عن وصفه بالهراء