المتابعون

الجمعة، 13 أبريل، 2012

أحلام العصافير





عصفورة

أحبت عيشة البشر

من فوق أغصــان سكنت بها عمرا

كانت

تمعن إليهم النظر

حطت يوما على الأرض

وألقت ريشها دون حذر

قطة

أطعمت بها صغارها

وأنتشر الخبر

فما عادت

من أحلام العصافير

الهبوط للبشر

الاثنين، 9 أبريل، 2012

حديث الخيول






الخيول تسأل أين الفرسان

يدوى صهيلها

صدى

ضبحها وأين السيوف

ماجت فى أرض الوغى

عصى تلعب

والكرامة التى نبتت يوما نجمة

تدنت بها السقوف

تعلمنا الرقص على المزمار

والقفز على المضمار

لم تعد الحدوة تتناغم ووقعنا

علقت تمائم فوق الرفوف

كم سقطنا سالفا

وفوق ظهورنا رجال

دقوا لجلب الحق فى الحرب

دفوف

تطايرت خصلات شعرنا

وقطرات دماء

من قلب للنصر شغوف

الأن يبحثون عن سلالتنا الأصليه

يزركشون السرج

وقد أرتخى اللجام

ونامت فى أغمادها السيوف

نبتت



أوثقت رباط أوردتى

على قلبى ومايحويه من قصائد

أغلقت أبوابه

أقسمت أنى لها

لست عائد

رغمها نبتت

جدائل السراب




فى أنتظار جدائل الشمس

تعلق بأهداب القمر

خشية السقوط

عند شروقها

تزينت برداء الغيوم

ونام القمر

جاء السقوط مروعا

قالـــت




قالت

لا أطرق بابها ثانية

ولا أسكن

أرض هى فيــــها

لكن

كيف

ونبضى طرق بابها

وقلبى

هو أرض تسكن فيها

ريشتى




أبتلت حتى جيدها

تأملتها أناملى فى لهفة

أنحنت تنجدها من الغرق

قبلة الحياة كانت من الأبهام

مالأمر سيدتى

دمعة ترقرقت

فى حضن السبابه

غفير

ضعى رأسك على أجمل وسادة

وإن رأيت فى الأحلام فراشة على غير عاده

هذا أنا جئت أحرسك