المتابعون

الاثنين، 9 أبريل، 2012

حديث الخيول






الخيول تسأل أين الفرسان

يدوى صهيلها

صدى

ضبحها وأين السيوف

ماجت فى أرض الوغى

عصى تلعب

والكرامة التى نبتت يوما نجمة

تدنت بها السقوف

تعلمنا الرقص على المزمار

والقفز على المضمار

لم تعد الحدوة تتناغم ووقعنا

علقت تمائم فوق الرفوف

كم سقطنا سالفا

وفوق ظهورنا رجال

دقوا لجلب الحق فى الحرب

دفوف

تطايرت خصلات شعرنا

وقطرات دماء

من قلب للنصر شغوف

الأن يبحثون عن سلالتنا الأصليه

يزركشون السرج

وقد أرتخى اللجام

ونامت فى أغمادها السيوف

هناك تعليقان (2):

نور القمر يقول...

اهلا استاذ رحيق .. نورت بعد طول غياب ؟! واناا واللهي مش فاضيه كثيير تحياتى لك كلمات رائعه بجد
تحياتى لك
نور

خالد احمد محمود يقول...

نور القمر

تحياتى لك ول اسرتك
كيف حالك
عذرا على الأنقطاع
سنداوم إن شاء الله
تقديرى