المتابعون

الأحد، 27 أبريل، 2014

قلمـــى

قلمى
ال مصاحبنى سنين
مش عارفنى
طب تانى مين يعرف مين
لما الصوابع حضناه
وفى كل نص 100 بوسة
والفرحه معاه
والوجع حبرى جواه
والله دى حوسة
أفكرة بسنين فاتت
بكل أفكارى ال على السطور ماتت
يهرب من خطى المستقيم
يقول لى تعال نتعلم كيف توقع
أسفل الأهداء فى الدواوين
لمين
عينى فى عينك
جيب كدا السن قصاد النن
شايف طرفك كيف خجل منى
معقول ياقلم
أنت
فاكر لما كنا نتعلم كيف نجمع
عمر الطرح ماكان على ورقنا يلمع
كلم مرة ضربنا أخماس فى أسداس
ينفع كدا
لما كنت أشيلك من الحرف شيل
وأنت ترمى فى النقط
وأستناك أول السطر حتى فقط
موجوع أنا منك
أداعيك يعنى
والله لولا كتر الكسور
ل قلت لك جاك كسر سنك
لكن ماتهونش علىّ
برضة أنا منــــــــــــــك ..

تم النشر





ترفق أيها الناشر بالورق
ليس مداد ماتراه أسود
ذاك دمى
مطليا بتراب وطن
من خريف قلوبه سقط من غصنه الورق
وأقرأ ماكتب على أغصان سطوره
حرف نصر حرف نصر
وأضبط التشكيل والنسق
وكرر السطر حين يكون ما مضى أنشودة
وأقفز ...... لالا
لاتقفز فحتى الخيبة بها من رائحة الوطن
بعض عرق
قسم لىّ الصفحات
شمال وجنوب غرب وكن عطوفا على أوسط الشرق
لاترسم على الغلاف ذاك البدين
ترقد تحت خطواته أشباح تلعق الودق
لاتذكر فى النبذة عنى
كاتب
شاعرا
بل قل موجة من بحر به حب الوطن ... غرق
عندما تنشر ما أقص عن وطنى
ترى هل لديك مايكفى من الورق
إن بدأت بالجذور وهكذا
لتفرعت السطور و أزهرت
وأثمرت وجاءها النحل من كل مفرق
لكن الوهن فى نهايات الفروع يحزننى
ترى إن بدأت من أول السطر
يشتد الحبك وينبت العبق .. .

الأحد، 13 أبريل، 2014

عبث الكلام (2)




قراطيس
مقصوصه من قراطيس
ملبوسه طرابيش
ياشويش
ماشفتش قرطاسى
كان هنا على رأسى
وطنى
ياعيونى يا حراسى
يا أهلى يا ناسى
أه أنا ناسى
لما دقت على أبواب قدسى
طبولى وأجراسى
مفقود يا أحساسى
غنيت
لما رقص على عشبى
قردى ونسناسى
أكل منى الفول
وأتسلل من سلاسل حراسى
وقراطيس
تاريخك يا تاج راسى
معبية لب
أتسلوا
والترمس أساسى

عبث الكــلام




هاهى ثيابى
من طراز الجاهلية
وأنا خالد بن سليل الفروسية
سيفى فى غمده مسنون مسموم
وحصانى الأرقط
يزفر وحوافره تقدح
واللجام مشدود
وحدودى لا نهائية
جئتكم اليوم بقصائدى
فأين سوق عكاظ
أنا الأن فى الشام
أخطأ من دلنى بطريقة هزلية
قال ستجد أصوات تضج
وأطلال بها الطرقات تعج
وأكوام من الأقلام
ورجال هنا وهناك تنادى بالقصائد
ستنعم بالشاعرية
جئت كما الوصف
ووقفت وقريحتى تتنضح
أبجدية أخرى
القصف
المازوت
اليرموك
براميل
وخيول بيضاء دون أقدام ولازيل
وقبيلة لم أعهدها أسمها الأمم المتحدة
والدم
تغيرت فيه صفات السراب
لا أظن أن عكاظ هنا
لم يكن عكاظ يوما بهذا الخراب
ومثل ما حكيت عنه أعلاه
تنعم بالقلق فيه بابل
طعم دجلة
تفجر
تغير شكل الفرات

أى شعر جئت أنشده لكم
أخوة الجاهلية .

حـــروف مختلفــــة





قمت بربط قلمى بعقلى
عبر سلسلة من أفكارى
وسحبت أناملى برفق
وتركتهما
رأيت القلم يرتجف
وراح المداد يرتفع وينخفض داخل أنبوبتة
المنظر كان من افلام الرعب
الذى كنت أشاهده قبل أن أترك لهما أمر السطور
هدأ القلم قليلا
وراح ينزف من فمه كلمات مبهمة
قلب ... جمر .. دم .... شفق
عرب ... شوارع ....هناك ... أنا
وكلمات أخرى مقسومة الظهر
وأرقام
48 ...56 ... 67 ...73 ... وتوقف عن العد
كل هذا رغم أنه غريب
لكنى تقبلتة من باب أنه يجرب الخطوط
كما كنا زمان نجرب أن نصنع ل أنفسنا توقيع
لكن حين صعد القلم أعلى الصفحة
وراح يقسم فى مساحة الورقة دوائر صغيرة
واحدة تلو الأخرى
فطنت أن هذا القلم ليس موصولا بعقلى أنا
وأن أن عقلى فعلا محتل
أو ان مايشهده من أحداث ونشرات أخبار الوطن قد أختل
لالا
لن أكمل هذا العبث
لكنى
نعم
سوف أجرب أن اوصل قلمى بالقلب وأرى

ضاقت حلقاتها




تعالوا نترك يابس الأرض
للغرب وأسرائيل
ونسكن بحرها
عندها سيقولون
ياهؤلاء يابس الأرض حياة
وفى بحرها قبرنا
تعالوا نترك الأرض يابسها وبحرها
للغرب وأسرائيل
ونسكن القمر
عندها سيقولون
ياهؤلاء
الأرض أرضنا والقمر سراجها
تعالوا نترك القمر
للغرب وأسرائيل
ونسكن الشمس
عندها سيقولون
ياهؤلاء برد أرضنا
الشمس هنا لدفئها
تعالوا نترك الأرض والقمر والشمس
للغرب وأسرائيل
ونسكن خيالنا ..

أحببــت






أحببت سيدة الكلام
ما كنت الوحيد قبلى الذى هوى
وأنشد لها سحرا وقيد القوافى
وقبل سطورها الرشيدة

جئت من وراء الحروف
وقد حزمتها صحبة
وزينتها بالمعانى الفريدة

وشدوت لها من فوق كل غصن
كما تشدوا البلابل
فلا نعرف ... جديد شدوها أم هو نغم تعيده

صنعت من رؤوس السطور سهام
كلما أطلقت نحوها من الكنانة شطرا
عاد للقلب يصيده

ترحل منى وتتخفى فى لسان الكلام
وترتدى رداء كل لهجة تريده
وأنا وهى موج ورمل
كلما شكانى للبحر
قال زيده

متأنقة تزهوا بماض ولدت به
وترتدى ريشة من طاووس راعيها
لكنى وإن كنت فقير .... صياد
فى بحر معانيها
فأنا
غنى الدمع الذى يكتب قصتها ويرويها
أحببتك سيدتى القصيدة .

بــراويز





براويز لوشوش بتضحك
والقزاز مكسوف
كل ماتاخدنا الذكرى
نعلقها على الحيطان ونشوف
مرات نفرح
وكتير نسرح
ومن تانى تفتح جروح
ويئن الألم ال كان بشاش السنين ملفوف
براويز
سكنت فيها الأمانى
وتانيه كنا فيها مع حد تانى
وتانية تفكرنا بالمعروف
أحنا كدا
ذى فصول السنة
ورد الربيع ياخده هوا الخريف ويطوف
ونرجع يدفى الصيف برد الشتا والخوف
براويز ..

حروف مختلفــــة


الشكر موصول للكلام
والحمام
وغصن الزيتون
وأجتماعات السلام

ولترقص البنادق
حين تعانق الرصاصة أوتار القلب
نحن قوم نحب العيد

نبنى كل المدن من جديد
فا الدماء حين تمزج بالتراب
يتكون الحديد

لاتبتأسوا
فعددنا كثير
وما الضير أن يكون
كلنا هكذا فرزدق وجرير وشهيد

الشكر موصول للحكام
والإعلام
ومصممى الأعلام
فى الوطن النشيد ...............