المتابعون

السبت، 31 أكتوبر، 2009

أهداء الى أخى سامر صاحب مدونة أنا والطيور


نمقت

بالريش للجمال سطور

هديل حمــام

وغُنى اليمـــام

سلطان الغرام مسحـــور

كل الكلام وصف الصفات

سطور من نور

مملكة من السلام

تحيه وأحترام

لدرك المنثــــور

ف واحه فواحه

ترفرف ف رحابها حروفك

تغرد ...ك الطيور ।

حزن الناى


يانافخ الناى

هلا أضحكته

منذ علمته ألأه تراه للحزن يغنى

يكفيه مابكى

لما تزيد دوما عليه التجنى

فى كل نفخة

حزن... حتى أرفق نفس فرح للتمنى

بتنا لانرى فيه

ءالا مزمار حزن يقول للنفس ءانى

لو ضحك لنا من يدرى

لعل حنانه ودفئه

يزيل من النفس أثار التجنى

الخميس، 29 أكتوبر، 2009

حرف غير منظور


وشوشه

دندنه

فرح

سرور

كلمات

مكتوبه عندى على السطور

لكن فين أنا

أنا

حرف مش منظور

بيبنى م الرمال بيت من الف دور

وقصور

وشجر فيه ثمر مسحور

حمام طاير

ونسور .....

هى المشاعر وهم عند الشاعر

ولا حروف من نور

تضوى السطور للغير

رغم أنه حرف غير منظور

مغموس ف المداد مغمور

لما يطلع ينتور كلام منثور

على السطور

وشوشه

دندنه

فرح

وسرور



الأربعاء، 28 أكتوبر، 2009

طيب القلب


السن نفس السن

والروح

والقلب المجروح

والجناح ال أتكسر والمكان المليان

فضا

وصدى الصوت المبحوح

والزمن ال راح

من عمر كلــــــه جراح

بيتساوى ف القلبين والروح

ليه تلومنى .... أنا كمان مذبوح

الكلام ب الكلام مشروح

اللوم هنا غير مسموح

ياطيب القلب وب جمال الروح

ممدوح

الاثنين، 26 أكتوبر، 2009

مبارة مصر والجزائر


الكرة فى السنتر

الأقدام تـراوغ ألأقدام تتبختر

بين مصر والجزائر

حضر للملعب كم من ألف زائر

قليل هذا

أذكرى شهدائك ياجزائر

ذاك كان النصر

رغم أنه ترك جرح غائر

نهديك يامصر فوز الجزائر

وأسعدى بفوز مصر ياجزائر

ألأمر محبب للنفس

ولكن تراعى أركان المشاعر

يذكر التاريخ

علاقات الشعوب فكيف نقول

أن كره تركت بنا جرح غائر

كم

صفقت مصر لكل ثائر فيك ياجزائر

وأنتشت

حين نصرك يامصر الجزائر

فسعدوا ب أى نصر وصفوا الضمائر

ودعوا الكرة تلهو

وتمتعنا ب لعبة ذكية من لاعب ماهر

مقطوعة بقدم أخر ماكر

تصفق ألأكف بعدها لجمال المناظر

ثم

نهدى الفوز لكل عربى بمن فاز يفاخر

كانت مصر

أو الجزائر

الأحد، 25 أكتوبر، 2009

مــن أنتى


من أنتى


وكيف نبتى داخلى


دون حسى وأثمرتى


وتفرعتى فى حناياى


ونثرتى الحب أينما حللتى


لا القلب الذى غرق فيك أرتوى


ولا أنتى ترفقتــى نجدتى


وعيون لم تراكى شبهتك بالقمر


سهرت معه لياليه لك تغنى


صدقا من أنتى


تقيمين فى قلبى ولما طرقت بابه


رحلتى


هل أظل هكذا اناجى خيالا


هذا تجنى


وأنا لا أجيد لعب أدوار التخفى


ف قولى لى من أنتى ..............


صمتى !!!!!!


أيهون عليك القلب الذى به منى دنوتى


تحطمين جدرانه تريدين موتى


هذا ليس صدى هذا صوتى


فمن أنتى ؟؟؟؟؟؟

الأربعاء، 21 أكتوبر، 2009

ذكرى لقــــاء


اليوم ألقاك


ها أنا ارتدى ثوب قشيب


وعطرى


طيب المكان حولى ومضى


الى ألأفق الرحيب


أعد الكلمات من وحى حبى


تنسيق وترتيب


يبسم الثغر منى وأنا أهدأ


روع قلبى من نبض عليه غريب


أهدهده


ستلتقيه ياقلب وتعانقه عبارات


الحب والترحيب


سأعاتبه قليلا ياقلب


ف أحذر أن تجعلنى أخيب


وتصنع منى طفل


يقلد رجلا ف المشيب


وأسكن ياقلب حين ينطق بالكلام


أنا من سيجيب


وأنبض نبضا رقيقا


لايحس به الحبيب ....


ومضيت


أنا وقلبى وكل أحاسيسى


للقاء عند المغيب


الطريق


كان واحة من ألأحلام وفضاء رحيب


وطيور


تنادى ولكن من ذا يجيب


كى أسرع


أمتطيت خيول أحلامى


وشددت اللجام فصهلت


حتى حدود المكان مسرعة تستجيب


وكان اللقاء


لحظات صمت مهيب


بعدها


جلست على الأريكة تحتضن حقيبتها


وعينيها تناجى العشب


وأنا الذى عنه أجيب


التزم قلبى بما طلبت منه


ف أهديته منذ ذاك اليوم ارق حبيب ।


زوجتــــــــــــــــى.




الثلاثاء، 20 أكتوبر، 2009

دميتى من حجر ...وقلبى ( من ارشيف المدونه )



على لسان طفل فلسطينى

كـنـت ماشـيـا يومـا

أنـا ورشـــاد أخـــي وصفا

وصحبة من الحي

نحمل غصن زيتون أخضر
نرسـم بسمـة

علـى وجـه الحيـاة بهـذا المنظـر

أتـيـنــا بعـنـاقـيـد عــنــب أســمــر

قلنـا بهـا ننسـى عناقـيـد الغـضـب الأخـطـر

وضعنـا ألوانـا

علـى المسافـات بلـون الزعتـر
صفا

حلوة الصوت

كانت تمشـي بيننـا تتبختـر

تــــنــــشــــد لــــــنــــــا

نـــصــــفــــق نـــــحــــــن نــــــضــــــحــــــك

عــيـــون الأهـــــل تـرقـبــنــا

وعيـون أخـرى تـرى فينـا نبتـة مـن الـزهـر
غــــدا تـثـمــر رجــــلا أخــضــر

صــــــوت مــــــن الـــمــــدى

اعـــتــــدنــــا عـــلــــيــــه

صـــنـــع فــرقــعــة وصــــــدى

أوقف شدو صفا

ولوّن غصن الزيتون بلون أحمر
لـمـلـمـنـا

أطــــــراف الـنـســيــج

ومـا انفـرط مـن عناقـيـد العـنـب الأسـمـر

وعــدنــا فــــي الــيــوم الـتــالــي

ننشـد نفـس النشيـد

بصـوت وفـا أخـت صفـا

نـحـمـل

غـصــن زيــتــون أخــضــر

نرسـم بسمـة

علـى وجـه الحيـاة بهـذا المنظـر

الأحد، 18 أكتوبر، 2009

أحلام المــــدن


أحب ان ارى المدن وهى نائمه

حالمه

ب أن يأتى الغد وقد تخلصت من
أسباب الشقاء

القمامة وكل متلون بها كحرباء

والنساء العاريات ف الشتاء

وأطفال

فى شوارعها كسرت عندهم
أنف اءلاباء

وأن تنبت الفضيله ف بيوت البغاء

الليل طويل يامدن

فى لا تضجرى من حلم طوله مساء

وءاحلمى أن ترتدىالأقدام الحافيات حذاء

وأن يتجرع السقم

الساكن ف بطون الفقراء جرعة غذاء

ولونى ألأحلام

ب لون البسطاء على جدران ألأغنياء

أحب

أن أرى المدن وهى نائمة حالمه بالحب

يعانق أكف الخصماء

فلايكون فى دروبها ءالا عهود حب
وله ءانتماء

وأن أبناؤك قد عادوا لحضنك
بعد سفر وعناء

وغرسوا فى ترابك النماء

فتضحكين يامدن بعد طول بكاء

أحلمى يامدن ب ألأنتصار ردديه أنشودة

فى أفواه الصغار عند الغناء

( النصر لنا )

حقيقة وليس ءادعاء

أحلمى أن تلد النساء شرفاء

فترحل عن أسواقك يامدن
عصبة يصفونهم بالغباء

وكونى

وكونى نرجسية ألآحلام

ب أن كل قلوب البشر اكتست
لون الصفاء

والعيون أسدلت ستائرها

وقد ارتوت من نبع الحلال ارتواء

وضاع الغش من أروقة البناء

أحلمى يامدن

أن كل النفوس قانعه ارتضت بالقضاء

وأن كل أهواء الحقد والبغضاء

قد ذهبت هباء

وأن دروبك أمنة تهوى
مرور الضعفاء

هكذا

أحب أنا أن ارى المدن
وهى نائمه حالمه

فقد يتحقق الحلم ذات مساء


الاثنين، 5 أكتوبر، 2009

حوار عن التحرش


قالت الفتاه وكانت مذيعه

شعرها ب لون الليل

وأنسدال الحرير

وهلال حاجبيها برقة النسير

وعينيها مكحلة فاقت التقدير

وشفتيها رسمت بدقة التسطير

على جيدها
أنسيال وفوق ألأظافر طلآء مانكير

نحيفة هى

لست أدرى كيف برعت ف التكوير

والكلام فى نعومة

يدغدغ السمع عبر الأثير

أنيقة الملبس أكتست أضيقه

نحمد الله أنه ليس ب قصير

وبكامل هذا الوصف

مع ألأختصار وعدم التبذير

قالت لضيفتها

التى هى ند لها ونظير

بعد سن القوانين هل تشعرين ب الأمان

فى الطريق عند المسير ؟؟؟؟؟

أنا عن نفسى لا أجد أى تغيير

وأسترسلت

......... الدائره تكتمل ب التربيه !!!!!!!!!!



فعلا سيداتى التربيه هى من تصنع التغيير.

الجمعة، 2 أكتوبر، 2009

غدا نعانق فى الأقصى أعلى قبه ( من ألأرشيف)


غـــدا
سيلعب ألأطفال مع الامل فى الأزقه
ويدق
قلبهم بالفرحة دقه ...دقه
سيولد
من جديد لهم أشقه
يعانقون
ألأمانى
متشابكين ألأيادى فى خير رفقه
سيقرأون
التاريخ
وسطوره فى أى حقبه
وتعود
الكرة
من جديد حتى نعانق فى الاقصى
أعلى قبه
معبدكان هذا الطريق
أو فيه ألف ألف عقبه
غدا
ان شاء الله يا أحبه