المتابعون

الأربعاء، 21 أكتوبر، 2009

ذكرى لقــــاء


اليوم ألقاك


ها أنا ارتدى ثوب قشيب


وعطرى


طيب المكان حولى ومضى


الى ألأفق الرحيب


أعد الكلمات من وحى حبى


تنسيق وترتيب


يبسم الثغر منى وأنا أهدأ


روع قلبى من نبض عليه غريب


أهدهده


ستلتقيه ياقلب وتعانقه عبارات


الحب والترحيب


سأعاتبه قليلا ياقلب


ف أحذر أن تجعلنى أخيب


وتصنع منى طفل


يقلد رجلا ف المشيب


وأسكن ياقلب حين ينطق بالكلام


أنا من سيجيب


وأنبض نبضا رقيقا


لايحس به الحبيب ....


ومضيت


أنا وقلبى وكل أحاسيسى


للقاء عند المغيب


الطريق


كان واحة من ألأحلام وفضاء رحيب


وطيور


تنادى ولكن من ذا يجيب


كى أسرع


أمتطيت خيول أحلامى


وشددت اللجام فصهلت


حتى حدود المكان مسرعة تستجيب


وكان اللقاء


لحظات صمت مهيب


بعدها


جلست على الأريكة تحتضن حقيبتها


وعينيها تناجى العشب


وأنا الذى عنه أجيب


التزم قلبى بما طلبت منه


ف أهديته منذ ذاك اليوم ارق حبيب ।


زوجتــــــــــــــــى.




هناك تعليق واحد:

ماما أمولة يقول...

التزم قلبى بما طلبت منه

قلب مطيع

يستحق ذاك الحبيب

تقديري لمعاني كلماتك الراقية