المتابعون

الأربعاء، 14 مارس، 2012

قــالوا القدس لهم






حروف

من حفنة الرماد

نثرت

فى عيون القصائد

حين قالوا

القدس لنا

وضحكوا

إليكم غير عائد

شدوا أوتارة

إلى أسفل

لآيعلموا

أن أرتفاعه بقامة أمة

كلها قائد

ناموا

يعشقون الحلم

أحتضنوا

وثير الوسائد

دعهم

يغوصوا فى وحل أحلامهم

فهناك عيون ترقب النصر

فإن مضى العمر

فالوصية للجنين

صلى عنى هناك

وعن كل غائب

دعاء أمين فى الصلاة

من كل ساجد

ليست هناك تعليقات: