المتابعون

الأربعاء، 30 سبتمبر، 2009

عواصم وطنى يا أحبة بلآدى


يا عواصم وطنى يا أحبة بلادى


قاهرة


المعز فى أم الدنيا ... قاهرة ألأعادى


وهناك رمز العز من عهد بابل فى بغداد


والرياض


روضة من رحمة الله وجود ألأيادى
والقدس
الذى علينا ينادى هلموا
طهرونى من ألأعادى


وبيروت


واحة الجمال فى الوطن الغالـــى


تونس


الخضــراء فى فـــــــــؤادى


طرابلس


المختار محطم قيود الظلم بالحياة لم يبالى


جزائر


النضال وطيب ألأمـــــــــانى


دوحة قطر


نسمة تهب بالسلام علينا ف الوادى


الكويت


درة فى جيد الوطن الغالى


الرباط


قصيدة صوفية ألأنشـــــاد


والأمارات


كلها عيون حب وثغر باسم بالخير ينادى


ودمشق


عبق من أصالة الحب فى قلب بلآدى


وصنعاء


متفردة بالحســــــــــن ولا تبالى


ومنامة


من ألأحلام وأهلها الكرام لها عنوان


وعمان


الهاشمية وردة عبيرها نادى


وهناك فى مسقط


ألحان حب يشدوا بها شادى


يافرحة الخرطوم


بدائرة من الحب منسوجه فى قلب بلآدى


وكل درة لم تذكر هنا هى فى العيون تقيم والفؤادى


الجمعة، 25 سبتمبر، 2009

محذوف باقى هذه القصة



محذوف باقى هذه القصه

حفاظا على ألأخلاق والعفه

وماعداها
كان كأنه الحب
جوهرة مكنونة فى صدفه

ما أروعها كانت تلك القصه

رغم أن اللقاء كان محض صدفه

كانت فى الطريق
لصندوق البريد ومعها خطاب تحفه

فيه كل أشواق الوصول وكلمات روعه

وكذا من ذكريات وطرفه

حين أدارت
المفتاح فى فوهة صندوق البوسته

كانت فى أنتظارها
رساله من ذات المرسل اليه .... أصابتها رجفه

بسرعة برق
قطفتها كمن يقطف على عجل قطفه

مزقت الغلاف
وعيونها ترقص على السطور كفراشة فى خفه

الكلام المكتوب مموه

والتعابير لوجهها قد شوه

أنا وأنا

أنت وأنتى

أحلى أيام كانت وذكرياتى معك كلها حلوه

تحسست جسدهاقد أصابتها رجفه

سقط
الخطاب المرسل اليه على أرض وحله

تساقطت من العيون دمعه تلو دمعه

أنهارت دواخلها ذابت ك شمعه

محذوف ماتبقى من القصه

حفاظا على ألأخلاق والعفه

الاثنين، 21 سبتمبر، 2009

أنا و أحزانى


طرقت باب السكون

فتحت

لىّ الضمـــه

قالت ......... ما بك

قلت ... مابى

قالت

أنظر ماذا فعلت بوجهك الشده

وقلبك

واضح جليا أنه مكسور

ففتحت لى جرح كنت أظنه مضى مع الماضى

وبات
فى خبر
كان


الأربعاء، 16 سبتمبر، 2009

العيـــــــــــــــــــد


جاء العيد

يقفز فوق الجراحات .... يرسم البسمات

على الوجوه

صافح يدى أخى دع الخصام عنا يتوه

جاء العيد

يتبختر على خيول الحب ... فهيا

بالحب استقبلوه

يحمل باقة ورد من كل حدائق الخير نثروه

جاء العيد

وأرتدت الدنيا زينتها ف أحذروا أن تشوهوه

وأطرقوا ابواب بعضكم

مرحبين ومن جائكم أكرموه

جاء العيد

ف مرحبا به

هيا بالحمد لله والشكر ضيفوه

الثلاثاء، 8 سبتمبر، 2009

أوبــــــــــــــامـــــــا


قلب أبيض

يسكن جسد أسود ذاك أوباما

طول فارع

ولسان بارع

يرسم شعاع من ألأحلاما

جاء

ب فكر على أجنحة طيور قال سلاما

صفق الناس

تحتاج

الناس الى ءاناس اكثر ءالهاما

مثل أوباما

الموقف

صعب سيدى نخشى ألأوهاما

الطمى

النابت أنت منه على الفقر أفترش وناما

هيا أغرس

فينا ميثاق الحب بتوقيعك .... أوباما

ينبت ودا

كى ترى كيف يكون الود ف ألأسلاما

حيث تحل

كل ألأيدى ترفع لك أحتراما

وسلاما





الاثنين، 7 سبتمبر، 2009

عادت تطلب اللقاء


تأتى وترحل

فى حياتى كما تشاء

وتحدد

أيضا حدود مكان اللقاء

ووصف الحاله نحن أخوه !!!! أصدقاء

حين

تأتى أفرح وأتمنى لها البقاء

ف أنا أليها أنتمى وأكن لها الولاء

أدمنت

ألتلاعب بقلبى وقد بات فى شقاء

عندها

بات أمرى وصف حاله ( تم ألأحتواء )

وعندى

أمرها قلب أحببته فى صفاء

أو ءان أكثرت

الطعون فلا ينزف الجسد سوى الدماء

والقلب

ءان ذاب دمه كيف يستطيع البقاء

قالت

أنا عدت لك ... فعد مد يد الولاء

ولم تعد يداى تقوى فقد أصابها من تعداد المد التواء