المتابعون

الأحد، 29 أغسطس، 2010

تعلمت من جدتى (يرويها طفل فلسطينى )



تعلمت
 من جدتى أشياء وأشياء
أن الخرير صوت الماء
وصوت القطة مواء
هى أخبرتنى بصوت الماء
عند هطول المطر من السماء
وحين
 خربشت قطتى على الجدار فى الفناء
قالت لى هذا مواء
أننى أعرف هذه الأصوات من قبل
لكنها جدتى والأحتواء
الأمر
 عند جدتى أكبر من خرير ومواء
جدتى
لها وجه ك القمر
الذى أختفى خلف غمامة سوداء
هو يضىء فى حياء
مزركش بتجاعيد
ولكن أنفها منتصب فى بهاء
لفت نظرى فى وجهها دوما
مجرى طريقه من منبت الدمع إبتداء
لم أقوى
 على النظر كى أرى موضع الأنتهاء
تقسم جدتى دوما
أن حين يعود جدى حاملا اللواء
أن تقفز كما الأطفال
وتزغرد وتتخضب بالحناء
وعندما
 أقول لها جدتى من أين يأتى اللواء
تتهلل أساريرها فى صفاء
وتخفى
 بقايا جدائل شعرها من عبث الهواء
وتعتدل فى إعتناء
تقول
صغير أنت ياحفيدى
تعال
أعلمك ماتبقى من صوت الأشياء
لكنى كنت أعلم أن الأمر أكبر
ولكنها جدتى
دوما تبدأ بأبسط الأشياء

الاثنين، 23 أغسطس، 2010

أحــلام المـُــدن ( من أرشيف المدونه )





أحب
 أن ارى المدن وهى نائمة

حالمه

ب أن يأتى الغد وقد تخلصت من

أسباب الشقاء

القمامة وكل متلون بها كحرباء

والنساء العاريات ف الشتاء

وأطفال

فى شوارعها كسرت عندهم

أنف الإباء

وأن تنبت الفضيله ف بيوت البغاء

الليل طويل يامدن

فى لا تضجرى من حلم طوله مساء

وإحلمى أن ترتدى الأقدام الحافيات حذاء

وأن يتجرع السقم

الساكن فى بطون الفقراء جرعة غذاء

ولونى ألأحلام

ب لون البسطاء على جدران ألأغنياء

أحب

أن أرى المدن وهى نائمة حالمة
 بالحب

يعانق أكف الخصماء

فلايكون فى دروبها ءالا عهود حب

وله إنتماء

وأن أبناؤك قد عادوا لحضنك

بعد سفر وعناء

وغرسوا فى ترابك النماء

فتضحكين يامدن بعد طول بكاء

أحلمى يامدن ب ألأنتصار ردديه أنشودة

فى أفواه الصغار عند الغناء

( النصر لنا )

حقيقة وليس إدعاء

إحلمى أن تلد النساء شرفاء

فترحل عن أسواقك يامدن

عصبة يصفونهم بالغباء

وكونى

وكونى نرجسية الأحلام

ب أن كل قلوب البشر إكتست

لون الصفاء

والعيون أسدلت ستائرها

وقد إرتوت من نبع الحلال إرتواء

وضاع الغش من أروقة البناء

أحلمى يامدن

أن كل النفوس قانعه إرتضت بالقضاء

وأن كل أهواء الحقد والبغضاء

قد ذهبت هباء

وأن دروبك أمنة تهوى

مرور الضعفاء

هكذا

أحب أنا أن أرى المدن

وهى نائمه حالمة

فقد يتحقق الحلم ذات مساء

السبت، 21 أغسطس، 2010

شكـــوى لصاحب الخزانــة (العيد أت )



الأخ
 صاحب الخزانة
بيتى
يشكو من قلة الفئــران
رغم
 أنه ليس لدينا قطط
وتبوء
 بالفشل كل ماتجود
به خبرتى
 فى التقشف من خطط
ف كلما خصمت من بند
صاح
 المخصوم منه فى سخط
وبكى
قلمى مداده !!!!! ما أتعسنى
أأقضى
 كل حبرى فى هذا اللغــط
تعجب أبنى
وأشتكانى لأمه
قال
مال أبى كلما قلت له هات
عنفنى
 وفى وجهى شخـــط
رغم أنى
 أريد حلوى ف ماذا لو طلبت
منه شنط أو شبــط !!!!
أتدرى
كيف
 يكون الحال عند بياض الشعر
وأرتعاش الأنامل
بعد طول عمل
وضغط
 يلهو بجسد واهن مابين
صعد وهبط
لست أدرى سيدى
ماذا أنا صانع والعيد أت
سيكون
إدعائى  الجنون  من العبــط

الاثنين، 16 أغسطس، 2010

كــــــرت أحمــــر لكرة القدم



قسمتنا
كرة القدم
من وطن إلى دول وفرق
وبتنا
نجاهد
 فيها بالدماء والأخوة بنارها
الجوفاء تحترق
غير أنها لاذنب لها
فهى
كا الذئب لم يأكل سيدنا يوسف
ونحن
 أيضا لم نذهب لنستبق
نبت
فينا
تعصب أعمى فما كان ليجمعنا
أصبحنا به نفترق
سهام
 مسمومة إلى صدر رحم الأخوة
من أبواق الحقد تنطلق
وكأن الكرة رأس الحكمة
وياليتها
بل
 خرقة جلد أنتفخ بهواء غير عبق
انظروا
لما وبما  بيتنا نفترق
وعلى الفراق
نستبق

السبت، 14 أغسطس، 2010

عطــــــاء لتوريد حـــروف (من أرشيف المدونه )




إستعصى
 على المدونه

بحروفها مواجهة كل الصروف

عليه

كل من بحب نظم الكلام شغوف

التقدم

بعطاء لتوريد حــــــــــــــــــروف

كراس الشروط بكل المنافذ

وبرسم معروف

علما

لابد أن تشكل الحروف المقدمه

كلاما غير مألوف

فلا يقال مثلا

تم شجب

فى أمر على الكرامة معطـــــوف

لاخدش للحياء فى المعانى

والأمر يكون بصيغة المعروف

لا أريد حرفا

من شجرة غيرى مقطوف

فيه المعنى منسوب لىّ

لكنه مخطوف

من حق المدونه رفض أى مظروف

الثلاثاء، 10 أغسطس، 2010

سيادة الرئيس عمر البشير (كل سنه وأنت طيب )



سيدى
 الرئيس عمر البشير
لك منى كل حب وأحترام وتقدير
لأننى لم أقابلك
 أرسل لك تحاياى عبر الأثير
مقبول
 صومك أن شاء الله العلى القدير
وموفق
 مسعاك للسلام  والتعمير
وعاد لحضن
 وطنك أبناؤه ولايبقى خارجه
إلا خير سفير
ويجزيك الله عنا كل خير
وندعوه أن لايكل
 مسعاك للسلام ويكون لك نصير
موحد الوطن أن شاء الله
وإن أختاروا غير ذلك
  نتمنى لهم  التقدم والخير الوفير
هذا وطنى سيدى الرئيس أحبه
وأحب كل رجاله 
 العاملين لرفعته حتى مرتبة غفير
وكل من قال هيا للتشجير
ومن تمنى 
الضبط فى الأنفاق وقال لا للتبذير
ومن شد العزم وقال هيا للعلا نسير
برفقتك
 سيدى
 الرئيس عمر البشير
صوما مقبولا
وموائد أبناء شعبك فى الطرقات
تحتضن الكرم فى أطباقها تسير
وإن قلت أصنافها
فهى بشهامة
الرجال وبشاشة الوجوه
بها خير كثير
فتفضل هذا طبقى
به بعض تمر وحلو مر أحلى عصير
كل عام وأنت وشعبى بخير
سيدى الرئيس عمر البشير

الاثنين، 9 أغسطس، 2010

ما أقبح النـفط أذا فرق بلادى




وجوه
بلون المسك تسافر نحو الجنوب
أعياها
طول السفر وجراح الحروب
ونقوش
من ذكريات أشرقت وتاهت
عند الغروب
لكن
هل علمنا غير الصدر مكان
للقلوب
ومتاهات إنكسار الحب
على صخر الشقاق فى الدروب
تكسو
رداء من الجمال الواهى
كل العيوب
ما أقبح النفط
حين يدنوا سعره فيفرق
الشمال عن الجنوب
وعند علوه
تكون القطيعة والحـــروب

الأحد، 8 أغسطس، 2010

بــلاك بيــــرى ..... سورى



بلاك بيرى
أيم سورى
أى لف ماى وطن فرى فرى
أى لف أنى هاتف
بت
ون وطن
 إن ماى هارت أند أى
أيم سورى
نو جو تو أنى ويى
بت
تل مى
 وط أى دو هون سى
ون مسج
 أذا دنجرس فرى فرى
بلاك بيرى
يو أذ بيتوفل فرى
بت
ماى وطن
  إذ بيتوفل فرى فرى فرى
يو
 جود موبايل أتذ ترى
أى لف يو
بت
أى
 لف ماى وطن فرى فرى
يابلاك بيرى

السبت، 7 أغسطس، 2010

قـــالـــــت




قالت
لا أطرق بابها ثانية
ولا أسكن
أرض هى فيــــها
لكن
كيف
ونبضى طرق بابها
وقلبى
هو أرض تسكن فيها

الخميس، 5 أغسطس، 2010

أهلا هيروشيما (ذكرى 65 عاما على دمار هيروشيما )



حين
 ذاب العظم والحديد
فى هيروشيما
توقف
النبض حينها ولم يأت هناك عيد
وأختلطت الدماء بالأسماء
ماتت لحظات الوداع
بين
 من مات شقى أو سعيد
وقصص
 للحياة توقفت عند هذا الصعيد
لكن
بدأت هيروشيما من جديد
تصنع لها فى التاريخ  يوم عيد
وراحت
تضمد الجراح
وتكتب
ب اللون الأبيض على جدران السواد
هاهو الفرح قد عاد
فى أنحاء هيروشيما
 قبل
65
عام
 حين كل شىءمات
إلا نبض قلب
وعزم سواعد من حديد

الثلاثاء، 3 أغسطس، 2010

لا أكذب لكنى أتخيل (تشتهى الرصاص أفواه البنادق ) الثالثة


متى
تختفى
 من أزقة العالم
حفر الخنادق
وتشتهى
الرصاص
 أفواه البنادق
ويعم
الخير كل أودية
المغارب والمشــارق
ويطهى
 الشواء ب أخشاب
المشانق
ويعلن التوبة
كل غاصب وســارق
متى
تطفأ 
 فى القلوب نار المحارق
ويعود
القلب
 لضخ الحب ب أحساس صادق
الله
يا أخوة الدنيا
قال
أنا لكم رازق
فلما
 نزف
الدم والضيق الخانق
متى
 يكون الأختلاف
بيننا
 باب للتصافح والتعانق
وليكن
 الكبير
 فينا نبراسا للصغير
ويكون
 حلمه
 مألوف غير خارق
متى
تفتح
 ابواب
 المحبة وبها يتحلى
كل من لها طارق
متى
تمتد أيادينا
لنجدة
 من فى الهم غارق
متى

الاثنين، 2 أغسطس، 2010

صـــــــــــــــــــــــوره مكتوبه



خلاص
 راح النعس
والنوم
 فى عيونى أصابه الفلس
رموش العين
واقفين حرس
أضحكى بس
لاتقرعين الجرس
صاحى أنا ياحلوتى
جميله تسريحتك !!!!!!!!!!!!!!

هادى  يا بابا
أسمها ذيل فرس
ممزوجه ببعض الخرز
يرحمك الله
أصله بابا عطس
بابا
شوف
 أخويا على طرف فستانى
جلس
قوم ....قوم كفايه غلس

كمان لابسه فستان العيد!!!!!!!!!
الغدا أيه يا أم العيال

فته ب عدس

رضا
أصله الرضا لغيره كنس
مادام حلال مش دنس
قومى
ياحلوه أخلعى فستان العيد

بابا
خلينى
 شويه وأنا لبساه
بروعه بحس
مش قادره
 أخبيه ولجماله أدس
شوف
أنا كنت سخنــه
 وبعد مالبست الفستان
خفيت
 هات ايدك عس
أها
جابوا العدس

بسم الله
من الشيطان حرس
أتفضلوا

بابا
فستانى ح يتوسخ
ليه أخويا
 فى حجرك جلس
دا مكانى
 من قبل مايتولد
قوم بلاش غلس

وقام اخوها
 وعلى فكره هى الأصغر
ونامت لابسه
 الفستان فى أحلى منظر