المتابعون

الجمعة، 25 ديسمبر، 2009

أوراق راقصـــــــــــــــه


قصاصات من وحى الخيال فلا تومننى ان جنحت الى الحقيقة فى شىء

قصاصه ملقاه فى قفص من أشواك


جمعت كل فساتينى القديمه

ب الوانها ... حمراء صفراء بيضاء

ك زهور فى حديقه


أذكر جيدا هذا الأحمر

شعرت بضيق حول صدرى حين أرتديته فى الحقيقه

و ب طولى الفارع

أحسست أنى شارع فيه ذئاب طليقه


تأكلنى أنا

ب أسنان دقيقه

مددت يدىأصلح بشرتى الرقيقه

رأيت فى مرأتى

مالم تراه أمى منى منذ أن كنت صغيره

طيف كان هذا كله مر فى دقيقه


وخرجت أترنح على مسرح

بضوئه وايقاعه لم يخفى عنى الحقيقه

عيون سهامها مسنونه مسمومه تلتهمنى نيئه

كلّ حسب لذته الدنيئه


عدت لغرفتى

فوجدت ثوبى هذا الأحمر

ذادت ثقوبه من سهامهم ب ألف طريقه

كل ثقب جرح جسدى جراح عميقه

الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2009

بينى وبين نفسى جدل


تحدثت بينى وبين نفسى

أن أكتب أخر قصيده وأعتزل

وأفرد

شراع الكلام فيها بين السطور

وأمد الحروف ولا أختزل

القلم منى مال

وأنا أقبلــه أن أعتـدل

ونزف المداد وأرتجفت يدى

وبات الأمر وأخذ ورد فى جــدل

طول عمر الكلام وأنا والمعانى على عجــل

لترتاح وتدعنى أنام بلا خجــــل

لا قـــــدس تحرر ب الكلام

ولا القوافى نسجت فى ديارك سلام

سيدى

من يمتهن الحروف عاطل بلا عمـل

ولا النســاء

تُهدى الأن شعرا لتكون فى عيونها قمر قد أكتمل

ولا جرح قلب

ببيت شعر فى هذا الزمان سمعت أنه أندمل

فما الضير أن أعتزل.....


ياسيدى

الحرف صخره تنحدر بقوه من أعلى جبل

والحرف يصنع سكين ينحر بها جمــل

والحرف ان توقف عن وصف الجمال

صار القبح بديعا يقال

فتراه من النشوة ثمل

فلا تعتزل

لكن حروفى قصرت على طول مقياس الأمل

والجرح غائر للعظام قد وصل

فما معنى

أن أبيت أنظم الكلام وأصبح يحبطنى الفشل

سأعتزل

لو أن الكل قال هذا المقال

وأنزوى

ونجمه أفل

ل أرتجف صوت الحقيقة ووجل

وبات يُغلف بورق من دجل

لاتعتزل .

الخميس، 17 ديسمبر، 2009

أربعين العمـــــــــــــر



يا أربعين العمر


أى فصل أنتى وكيف فيك الليالى تمر


لو فتشت خزانتك


هل فيك شىء يسر


الجفون


أنحنت تُقبل العيون


وتثاقلت أن تعود بطعم الدموع المر


والأقدام باتت تخشى الاقدام


يسبقها طفل قام من الحبو


قدميه يجر


وقلب كسر مع السنوات خاطره


ف أنزوى خلف أسوار الصدر


ويد رجفت وتراخت أوتارها


من المد والجزر


ومدن أطفأت أنوارها عند مرورك


فلم تعد ضمن كتائبها ف رحلة النصر


يا أربعين العمر


تحلى بصبر .

الأحد، 13 ديسمبر، 2009

وعـــد خلــدفــور


بهذا

نعد

كل من تضرر

من الوعدالذى صدر من ذاك الرجل الغادر

ذو العقل الغاصب المتعصب والقلب الفاجر

ببيت

فى قلب عاصمته على طراز فاخر

وب جنيه عن كل ساعه فى يوم

منذ ذاك اليوم المشئوم

الذى وقع فيه قراره المصنف فى الظلم نادر

أظنه فى الجحيم الأن ومنها لن يغادر

وشجرة

عن كل شجرة قطعت على التوالى

وأعلام

ترفرف فى كل مكان فيها على الصوارى

كتبنا عليها

حقنا المسلوب عاد

كل دار هنا دارى

ونهدى

كل طفل عاد قلم

يرسم غير ذاك الكابوس أجمل حُــلم

ويتغنى بالعربية

أن ييس معناهــا نعم

وننتشر

ونُــعمر

لن تشعروا منا ب أى خُــلق عليه نعتذر

وعندما تضيق بكم بلادكم

والحلم عندكم ينكســر

ستندمون على مافعلتـم

أنه فعل أوغاد قذر

سلبتم الأرض العرض وأى أرض تساويها فى القيم

والله

لن أغادر أموت فيها

أو أعيش منتصر


هكذا رد من عرضنا عليه وعد خلدفــور

وأعتذر.

السبت، 12 ديسمبر، 2009

حتى لاننسى ( دميتى من حجر _ من أرشيف المدونه )


على لسان طفل فلسطينى


رأيت أنا أخى وحبيبى محمد الدره

وهو يرسم الخوف قلبا

مع كل نبض من نبضاته

ترتعش الشفايف


أنا رأيت أجساد أقرانى أشلاء

من أثر قُبل القذائف

أنا لست خائف


أرسم لكم أنا صوره

لتراها أعينكم من اللطائف

والا كيف ترى محمد الدره

وحضن أبيه لايسع جروحه

ولايلسم مسكه النازف


وكيف تلونت بلون الدم تحت أنقاض مدرستى

كتبى والصحائف


وأشلاء تناثرت ...... هذا كف

عرفناه بعلامة النصر التى بقيت مرسومه

رغم انقطاع الأوتار

والشرايين التى تدلت ك الشراشف


والا كيف

والاكيف

رأيت أنا جدة لنا تحضن شجرة زيتون

كا وليدها ترضعها الحياة من صدرها العاجف


أنا رأيت الخوف فى كل حُلم

ولكنى لست خائف


أرسم لكم أنا صوره لتراها اعينكم من اللطائف

يكاد الدمع يطمس مقلتى أنا الأن خائف

أن لا أرى ........... ويحى

أن أرى مثلكم تلك الصور من اللطائف

الثلاثاء، 8 ديسمبر، 2009

خطبت أميرة الحروف


خطبت أميرة الحروف

من أمهــا

قالت

مامهرهــا

قلت معلقة من حلو المعانى

وسمح الصفات

وقلب لن يعرف غيرها من الفاتنات

وهذه حُلى مصنوعة من أصفى

وأنقى العبارات

قالت

دعنا نفكر كما وانها مشغولة الأن

ببعض مسابقات

مضيت

أُمنى النفس ب الأمنيات

ومن سوق المحاسن البديعه

أنتقى لها بعض المشغولات

ومن روائع النثر مقــالات

ومن الشعر المكنون ف الصدفات

أبيات

وحين عُدت لموعدهم

تجهزت قبلها بساعات

هى الأن عندى تعيش فوق سطورى

فى تبات وأنجبت لى قصص وروايات

ولى مع أميرة الحروف

حكايات

الجمعة، 4 ديسمبر، 2009

أهديتك أحلى الكلمات ( من أرشيف المدونه )


هل تدرين من أى زمن أنا أكتب

وكيف تعصرنى المعانى المقدمه لكى هبات

مغلفة بسوار من دمى

موسومة بحلو الصفــــــــــات

أنتى لم تسمعى فرقعات أصابعى

ولم ترى أكوام من المسودات

ولا جبل النوم فوق عاتقى يدنينى حد الثبات

ولا رفقـة القمر والنجمـــــــــات

ولا دموع عينى حين تتوه تنزلق الى الشفاة

هيهات

ضعى جواهرى فى قلبك ولاتعليقيها فى الشرفات

ف الشوق

مشقوق من القلب النابض حتى الممات

قد أهديتك أحلى الكلمات

أحبك .