المتابعون

الجمعة، 25 ديسمبر، 2009

أوراق راقصـــــــــــــــه


قصاصات من وحى الخيال فلا تومننى ان جنحت الى الحقيقة فى شىء

قصاصه ملقاه فى قفص من أشواك


جمعت كل فساتينى القديمه

ب الوانها ... حمراء صفراء بيضاء

ك زهور فى حديقه


أذكر جيدا هذا الأحمر

شعرت بضيق حول صدرى حين أرتديته فى الحقيقه

و ب طولى الفارع

أحسست أنى شارع فيه ذئاب طليقه


تأكلنى أنا

ب أسنان دقيقه

مددت يدىأصلح بشرتى الرقيقه

رأيت فى مرأتى

مالم تراه أمى منى منذ أن كنت صغيره

طيف كان هذا كله مر فى دقيقه


وخرجت أترنح على مسرح

بضوئه وايقاعه لم يخفى عنى الحقيقه

عيون سهامها مسنونه مسمومه تلتهمنى نيئه

كلّ حسب لذته الدنيئه


عدت لغرفتى

فوجدت ثوبى هذا الأحمر

ذادت ثقوبه من سهامهم ب ألف طريقه

كل ثقب جرح جسدى جراح عميقه

هناك 3 تعليقات:

ايمان عادل يقول...

الاخ خالد تحياتى
كل عام وانت واسرتك بالف خير أاسف علي التأخير فى ردى عليك لكنى كنت مشغولة شوية .

ماما أمولة يقول...

قصاصاتك مؤلمة وتناقش شريحة معينة من النساء

تقديري لقلمك

ماما أمولة يقول...

رائعة هذه الشجرة وكأنها راقصة باليه