المتابعون

الأربعاء، 31 ديسمبر، 2008

دميتى من حجر ........... وقلبى


على لسان طفل فلسطينى


أى جدار بك ياغزه لم يشهد شهيدا


لحظة أحتضار


لكنه


بدمه كتب حرفا فى لوحة الانتصار


نحبك ياغزه


لاتقولى أننا على الحب صغار


قلوبنا كلها فى عشقك قلوب كبار


تعلمنا منك كيف الصمود ... وطرق الانتصار


فكيف وقد نبتنا من ترابك نعرف الانكسار

ليست هناك تعليقات: