المتابعون

الاثنين، 15 ديسمبر، 2008

تعليق ..بدون تعليق



خذوا حذائى


لاضير بعدها أن أسير حافيا


ما فائدة قلب جف دمه بات خاويا


بعد كل ما رأته عينى


من تعكر كل نبع كان صافيا


وتكدروجوه الصبايا


وهدم البيوت


وجديد ألأحلام صار باليا


حتى ف المنام لم تعد تأتينى ألأحلام


ومن الأوهام اقتبس الامانيا

هناك 4 تعليقات:

بحب النور يقول...

جميل ما كتبته أخى خالد ويارب يحفظ هذا الصحفى العراقى صاحب الشجاعه من كيد الأعداء ..ااميين..

ماما أمولة يقول...

النبع الصافي هو كلماتك التي اغترف منها

ما أروعها

khalidkhalid يقول...

بحب النور .

أحترامى وتقديرى

khalidkhalid يقول...

ماما.......

يكفى هنا أن أسمك وحده هو نبع لكل شيىء

أن كلماتى تحت تصرفك ... فنحن نصبو

أن نلتقى لنرتقى .