المتابعون

الثلاثاء، 18 أكتوبر، 2011

عسل بطعم الحرية




أخذت نحلة حبوب لقاح
من وردة ذبلت من لفح
الخريف
وملأ الخولى عودها بالجراح
وراحت برحيقها فى كل حقل
مرت به ترتاح
وتترك فى أحضانه
من بذور النبت وشاح
وتحكى للعشب قصة النبتة الأولى
وتتشبث أن تلقى بها الرياح
عمت
فى كل الحقول قصتها
وباتت تحكى كل صباح
غدت تلك النحلة أغنية
يرددها الورد والعشب
رغم أقدام لطمت وجهه وسحقت نداه
ينشدها أفراح
فى صياح
(الوردة من خريفها خرجت للربيع
فدعها أيها الخولى ترتاح)
دعوا الوردة ترتاح
شعارات حملتها النحلة على الجناح
لكل النحل فى الخلية
فكان العسل بطعم الحريه
رغم الجراح

هناك 6 تعليقات:

رحيق الورد يقول...

السلام عليكم .....
قصيدة رائعة اتمنا لك التوفيق .
تشرفنى فى مدونتى قيد التجهيز
http://menamoni97.blogspot.com/
تقبل مرورى ..
مع تحياتى
ياسمين

نور القمر يقول...

مساء الخير ..
كالعاده مبدع وراقي ويعجز اللسان على الوصف بجد بالتوفيق لك اخى ..
مع تحياتى
نور

شمس النهضة يقول...

كلمات رائعة كعادتك اخي خالد

خالد احمد محمود يقول...

رحيق الورد
مرحبا بك هنا
ومبروك مدونتك
اضافه جديده للمحتوى العربى

خالد احمد محمود يقول...

نور القمر
كعادتك نورك يضىء المدونه

خالد احمد محمود يقول...

شمس النهضه
تحياتى
أشرقت هنا اليوم