المتابعون

الاثنين، 16 أغسطس، 2010

كــــــرت أحمــــر لكرة القدم



قسمتنا
كرة القدم
من وطن إلى دول وفرق
وبتنا
نجاهد
 فيها بالدماء والأخوة بنارها
الجوفاء تحترق
غير أنها لاذنب لها
فهى
كا الذئب لم يأكل سيدنا يوسف
ونحن
 أيضا لم نذهب لنستبق
نبت
فينا
تعصب أعمى فما كان ليجمعنا
أصبحنا به نفترق
سهام
 مسمومة إلى صدر رحم الأخوة
من أبواق الحقد تنطلق
وكأن الكرة رأس الحكمة
وياليتها
بل
 خرقة جلد أنتفخ بهواء غير عبق
انظروا
لما وبما  بيتنا نفترق
وعلى الفراق
نستبق

ليست هناك تعليقات: