المتابعون

الثلاثاء، 3 أغسطس، 2010

لا أكذب لكنى أتخيل (تشتهى الرصاص أفواه البنادق ) الثالثة


متى
تختفى
 من أزقة العالم
حفر الخنادق
وتشتهى
الرصاص
 أفواه البنادق
ويعم
الخير كل أودية
المغارب والمشــارق
ويطهى
 الشواء ب أخشاب
المشانق
ويعلن التوبة
كل غاصب وســارق
متى
تطفأ 
 فى القلوب نار المحارق
ويعود
القلب
 لضخ الحب ب أحساس صادق
الله
يا أخوة الدنيا
قال
أنا لكم رازق
فلما
 نزف
الدم والضيق الخانق
متى
 يكون الأختلاف
بيننا
 باب للتصافح والتعانق
وليكن
 الكبير
 فينا نبراسا للصغير
ويكون
 حلمه
 مألوف غير خارق
متى
تفتح
 ابواب
 المحبة وبها يتحلى
كل من لها طارق
متى
تمتد أيادينا
لنجدة
 من فى الهم غارق
متى

هناك تعليقان (2):

Malmojtaba يقول...

مدونة رائعة ، رحبة ككل بيوتنا في زمان ما
أتمنى أن تستمر

خالد احمد محمود يقول...

الأخ الفاضل
محمد المجتبى
أشكرك لحضورك وتشريفك لمدونتى المتواضعه
ووصفك الجميل لها أسعدنى كثيرا جدا
بتشجيعكم تستمر ان شاء الله