المتابعون

الاثنين، 28 مارس، 2011

صنعت لىّ خشبة مسرح





                                                                                   
العرض الأول
ـــــــــــــــــــــــــ

الخلفيه فى المسرح
مصنوعه من نسيج ملون
مرسوم عليه
بيوت قديمه وشبابيك محتاجه تفتح
وسما فيها غيوم
وحجات كدا مش ضرورى أشرح
وعلى الخشبه أدواتى
أقدامى وهندامى والحاله إل أنا فيها متوشح
وكرسى قديم
وكام جوز حمام
 هديله هو الصوت المصاحب للحكاوى
 عشان شويه يطرب المشهد على المسرح
أرفع الستاره أنا الأن
 وأضبط الأناره وحالا أطربكم
وأشرح ...
كان يا مكان
فى قديم الزمان
فتى صالح
يزرع ويقلع ... يصالح ... يسامح
يعرف الفرق بين الخير وبين كل طالح
إندمجت أنا فى الدور
أهتز الكرسى القديم من تحتى وأترنح
أنتبهت
إن الحمام رفرف
والمطلوب
انه كان يهدل
خرج عن الدور مال وجنح
بدأت ..أصرخ ... أبكى ..أزعل .. أشطح
كل الكلام كان حضور فى الصاله يتمنى يفرح
ويسمعنى لما أعيد وأزيد وفى الخيال أسرح
لانى بكل القصص مهموم أنا
وفى كل الكلام أكيد لن أنجح
ياخشبة مسرحى  أصبرى 
يمكن بالصبر أفلح

ليست هناك تعليقات: