المتابعون

السبت، 9 أبريل، 2011

قصيـــــــدة





نثرت لها فى دروبها وردا
وملت على هواها
وبت أوراق نبت يتنسم كل صبح نداها
ياروعتك
كل كلامى مدح فى شذاها
وهى تثمر جفاء
رغم أنى رويتها حبا عساها
تحس بى
رسمت لها
غنيت لها
وصفتها للقمر
نظرت لىّ قاضبة
تمس الشوك حينها
ولاتراها
رغم صفاء بسمتها
غيمة بيضاء توسطت سماها
لكنها جاذمة رغم ما أبديت
أنى لا أهواها
من يقص لها قصتى
كل دليل لبرائتى أقدمه
مرفوض
إلا قصاصة ورق قالت
أنها تديننى وهى تحت يداها
ياحبيبتى
أقسمت لها أنها قصيدة
أشتقت فيها
لها قبل أن أرها
كلمات
رسمتها
وليس لى حبيب سواها

ليست هناك تعليقات: