المتابعون

الأحد، 13 أبريل، 2014

عبث الكــلام




هاهى ثيابى
من طراز الجاهلية
وأنا خالد بن سليل الفروسية
سيفى فى غمده مسنون مسموم
وحصانى الأرقط
يزفر وحوافره تقدح
واللجام مشدود
وحدودى لا نهائية
جئتكم اليوم بقصائدى
فأين سوق عكاظ
أنا الأن فى الشام
أخطأ من دلنى بطريقة هزلية
قال ستجد أصوات تضج
وأطلال بها الطرقات تعج
وأكوام من الأقلام
ورجال هنا وهناك تنادى بالقصائد
ستنعم بالشاعرية
جئت كما الوصف
ووقفت وقريحتى تتنضح
أبجدية أخرى
القصف
المازوت
اليرموك
براميل
وخيول بيضاء دون أقدام ولازيل
وقبيلة لم أعهدها أسمها الأمم المتحدة
والدم
تغيرت فيه صفات السراب
لا أظن أن عكاظ هنا
لم يكن عكاظ يوما بهذا الخراب
ومثل ما حكيت عنه أعلاه
تنعم بالقلق فيه بابل
طعم دجلة
تفجر
تغير شكل الفرات

أى شعر جئت أنشده لكم
أخوة الجاهلية .

ليست هناك تعليقات: