المتابعون

الخميس، 1 يناير، 2009

دميتى من حجر ... وقلبى



على لسان طفل فلسطينى


أنا فتى فلسطينى جدى صلاح الدين


فى تاريخ بلادى معارك تذكروا حطين


وصمة كرامه تاج على الجبين


فخر الامه بكل حركات الجر والضم والتسكين


أقيم فى غزه الان


لكن بيدى نفس كتاب الدين


تحطم بيتى بكل ما عند العدو من تفنين


مدرستى باتت أكوام من طين


المساجد والمأذن


نسفونى دنيا ودين


لكن قلبى معى


وأن بكت مدامعى


أرنوا الى النصر المبين


فكونوا دوما مع فلسطين



هناك تعليقان (2):

نهر الحب يقول...

نحن دائما مع فلسطين
هى فى القلب والعقل لكن !!
حكامنا لا يعرفون غير السياسة
والصمت
والخوف على كراسيهم

khalidkhalid يقول...

نهر الحب

أحترامى

نحن دوما مع فلسطين