المتابعون

الثلاثاء، 20 يناير 2009

حوار بين قنبلتــــين



حوار بين قنبلتين


قالت الأولى


حسبى الله ونعم الوكيل


كيف يفعلوا بنا هذا الفعل الشنيع


قالت الثانيه


هذا أمر جد فظيع


لايجدر بنا أن نطيع


يارب ألا يمكن فى هذا الفضاء


الرحب أن نضيع


قالت الأولى


عند سقوطى لااستطيع


أن افرق بين شيخ ورضيع


ياقبح من صنع بى هذا الصنيع


قالت الثانيه


لايعرف هذا أدب سنن ولا تشريع


أرتدى ثوب أنسان ولكنه وضيع


يريد أن يسموا بالدم وألأشلاء سموا رفيع


لاأستطيع


لاأستطيع


قالت ألأولى


أيظن هذا أنه يلقى حجرا على قطيع


كيف بى أن أطيع


لا أستطيع


لا أستطيع


!!!!!!!!!!!!!!!!!

هناك 4 تعليقات:

حياتى نغم يقول...

فكره جد رائعه جزاك الله خيراً ، والله لو نطقوا لقالوا ما يفجر الحجر .

وفاء بركات يقول...

أكثر من رائعه تستحق
أن يرفع لها القبعه
وتدوى لها الأيادى
بالتصفيق ياليت صانعي
الحرب يقرؤها ليحتقروا
أنفسهم علي هذا الصنيع
هذا إن كان في عروقهم باقايا
دم أو رقة القلوب لموت
طفل رضيع...
تقبل تحياتي وإحترامي لقلمك

khalidkhalid يقول...

حياتى نغم
ــــــــــــ
أحترامى ...

أن مافعله اليهود يفوق تصور مدى الحقد

الذى تحتويه نفوسهم ....

khalidkhalid يقول...

سيدتى وفاء بركات
ـــــــــــــــــــ

شهاده أعتز بها ....