المتابعون

السبت، 10 يناير، 2009

كيف بدى أفرح على أغراضى أنا



تقول الفتاه صاحبة


الصوت المصاحب ...


أجت القذيفه من فوق

دخلت على الشباك

وبعدين

كسرت كل الشبابيك

والدار أنحرقت

كسروا أغراضنا

أنكسروا لعبى ...لسه فى لى كتيرأغراض ساحوا

كله رميناه على الزباله

وألأواعى رميناها على الزباله

لو تشموهم أواعينا

خلو اليهود ياجوا يشموا أواعينا

ويشوفوا دارنا

حتى نظارتى ال ابوى جابلى ايها

ما فرحتش عليها

حتى ألأسوره

ال أمى جابتهالى ... حلق

الخواتم

ما فرحتش عليهم

كيف بدى أفرح عليهم

والعقد

وهداك

كيف بدى أفرح على أغراضى أنا

أنا بخاف من الطخ حتى

السراج شوف راجف .................................


أنتهت من السرد الطفولى وهى تتسائل كيف بدها تفرح على أغراضها

الذى يملك الجواب يجيب

جرح الفؤاد داخلها ....لايقوى على قضبه طبيب

كيف بدى أفرح على أغراضى أنا ؟؟

أطفال فى عمر الزهرات تشيب

خلو اليهود ياجوا يشموا أواعينا !!!!!!!!!!

هى لاتعلم أن ب أنوفهم عطبُ

أنا بخاف من الطخ حتى ... السراج شوف راجف لما ..........

كلامك ياأبنتى أبلغ من كل من كتبوا .......

هناك 5 تعليقات:

هند يقول...

أستاذ خالد عندما شاهدتها وددت لو أن العالم كله يشاهدها فلقد أنطقوا الأطفال كلاما أبلغ من كلام الكبار بورك فيها وقلت وزوجى أنها ستكون من المجاهدات والله . جزاك الله خيرا .

khalidkhalid يقول...

سيدتى : هند

شكرا لحضورك

ندعوا الله أن ينصرهم ويثبت أقدامهم .أمين

ماما أمولة يقول...

كلامها يهد جبال

حسبنا الله ونعم الوكيل

بستان الحب يقول...

هذا الكلام يقذف الرعب فى قلوب الصهاينه خوفهم من الاطفال بل رعبهم منهم هو الذى يجعلهم يستهدفوهم بقذائفهم المجنونه هم يعلموا جيدا ان نهايتهم ستكون على يد هؤلاء الاطفال لانهم ولدوا ابطالا ان هذا الطفل مهما رضع خوف وتشريد فلن يركع باذن الله

نبض الحياة يقول...

هذه هى الكلمات الصادقة وحقا انها ابلغ من كل من كتبوا .. انهم حقا أحباب الله وهاهم الآن فى الجنة يلعبون ويمرحون ، ويكفى ما قالت ...