المتابعون

الأربعاء، 25 ديسمبر، 2013

حــروف مختلفــــــة



أنا سودانى ولم أسمع قبل يوم أعلان خبر وفاته
بالمرحوم بهنس
ولم أعرف أنه شاعر وكاتب رواية وفنان تشكيلى
وعازف وبارع فى كل ماسبق
ودهشت حين عرفت ان قصر الأليزية تتزين جدرانه
بلوحات من أعماله .......
ألوم نفسى طبعا على عدم التنقيب والبحث كى أعرف
نجوم من بلادى
لكن كيف أعرف وكل تلك الغيوم فى السماء تحجب الرؤية
عنى وعن مبدعين غارقون فى تراب الوطن يعزفون فى صمت
أعرف أنا وغيرى جل السياسيين الذين يرسمون الأن لوحات حياتنا بفرشاة قاسية
ولابد أن اعرفهم من العزف المتواصل على الحان وايقاع السياسة
طوال اليوم طوال الأسبوع طوال الشهر طوال العام ............
ويغيب بهنس بهنس بهنس
ويذوب متواريا خلف قصة حياة لونها لنا
لكننا لم نرى بوضوح لاننا كثيرا لانرى الضوء أيضا
وفجأة
كتبت كل الأقلام عنه
وأمتلأ جوفها بالمداد ... بعدما جف هو من صقيع جفاؤنا
ولو كتبنا بعد كل سطر الف سطر
لن تعيد نجم خرج من مدارنا بعد أن سلبت الأيام ونحن ضوءه
رويدا رويدا ف أفل ............

رحمك الله بهنس وكل بهنس بعدك ينتظر الصقيع القادم .

ليست هناك تعليقات: