المتابعون

الخميس، 5 ديسمبر، 2013

فـــرحزن

فى منتصف الأ بتسامة توقفت الفرحةعن العزف
أنقطع وترها فجأة
فكان صدى الصوت بكاء
هى دوما لاتكتمل الفرحة عندها
يشتهيها الحزن أشتهاء
ويبدأ ايقاع فرقعة الأنامل يملأ
التجويف الممتد فى داخلها هواء
تخرج الذكريات زفيرا
لايجاملها الجرح لحظة
فا الجروح لاتعرف الرياء
سنوات تمر وهى فى منتصف الأبتسامة تتلاشى
كم مهدت لها من صور زينتها
بالوان الدواء
لكنها سنبلة فارغة
العود يكرهها
والحقل لايعطيها تأشيرة للبقاء ...............

ليست هناك تعليقات: