المتابعون

الجمعة، 1 يونيو، 2012

أرجوك لاتجف


حروفى سكر وملح

تتسلل من بين أنسجة وأعمد الضلوع

تقطر فى وريدك يا أسير


حتى الوصول إليك


فتشت


وفصلت


وقسمت وكان الأمر عسير


على ضوء السراج الذى أشتهى الزيت


نسجت السطور


رسمت القدس وأنت


قبة صفراء


وغصن


أرجوك لاتجف


ضع حروفى تحت اللسان وأصمد


هى أرتوت بماء النيل


لك عن كل شربة منه دونك أعتذر


أستمر


عندما تتبخر


هى تتبختر


فلسطين بذلك تقر


ترجوك يافارسها لاتجف


أعصر


كل الدمع


ياشمع


ها هى العتمة تبصر


ضوء الفجر


وأنت جناح النور


يا أسير

ليست هناك تعليقات: