المتابعون

الثلاثاء، 4 أغسطس 2009

شَعرى الأبيض .... وأبنتى


تعالى ابنتى

وانظرى

كم من شَعرة بيضاء فى رأسى

ضحكت

وأتت

واحتضنت رأسى

وقالت هل أخبىء

هذه واحده .... اثنتان ...ثلاثة

أه ياربى

وتوقفت عن العَد

قلت معقول !!!!!!!!!

ثلآثه !!!!!!!!!

كل هذا العِلم ولا تعرفى تعدى

ابتسمت

ومعلوم معنى أبتسامتها عندى

قالت

كنت أعد ألأســــــــود

يا أحب من فى الدنيا الى قلبى

ف أنت بهذا البريق ألأبيض

تاج على رأسى

يضىء لى ظلمة دربى

ربت على يدها

وقلت لها أنت سواد شعرى

وبياض قلبى يادرة وهبها لىّ ربى

أنما تمتص ألأيام صبغة

السواد من الشعر يا أبنتى

عند أخر العمر.............

فكونى دوما بقربى .

هناك 4 تعليقات:

ماما أمولة يقول...

ربت على يدها

وقلت لها أنت سواد شعرى

وبياض قلبى يادرة وهبها لىّ ربى


وانا صغيرة مر هذا المشهد معي ووالدي

وحتى الان توجد بيني وبينه مودة رائعة وتفاهم احمد الله عليه وادعو ربي ان يبارك له في عمره ووالدتي ان شاء الله

تسلم ايدك يا خالد

رائعة

yara يقول...

كنت أعد ألأســــــــود
يا أحب من فى الدنيا الى قلبى
ف أنت بهذا البريق ألأبيض
تاج على رأسى
يضىء لى ظلمة دربى

بصراحة رائعة كما عهدناك دوما خالد ..
دامت حروفك الذهبية منارة تضئ عالمك وعالم من احبوك ..

دمت بود اخي الكريم ..

khalidkhalid يقول...

ماما أموله
ـــــــــــــ

متع الله والديك بالصحة والعافيه

وأبناؤك وأنتى .

khalidkhalid يقول...

يارا
ــــــــ

أنتى الرائعه هنا