المتابعون

السبت، 8 أغسطس 2009

ياحــــــــــــزن


تعبت

أنا من رحيــل المدن

وشواطىء

راسيه فيها من سفن

تعبى

من همى .... تفضى فى دمى

ليه ياحزن

ساكــن عيونى

زى عطشان فى ضل أهدابى بيرتوى بدموعى

لا فردت

شراعك رحلت

ولا سكنت

بصمت فيه نامت جفونى

ليه ياحزن

الفرح دار على كل دار

رسم

على وجه النهار أفراح ونسيونى

خلاص أنا بعت قلبى

أرحل عن عيونى

ولا أنت ظالم ياحزن

وضاع

منك عنوان ال ظلمونى ..........




هناك تعليق واحد:

ماما أمولة يقول...

الحزن لايخطيء العنوان

لان المظلوم هو من يشعر بالحزن أما الظالم

فنامت عيونه لانه لايعرف الحزن ولا الحزن يعرفه


فكرة جميلة نسجتها بأحرفك الذهبية فهنيئا لمحبي أحرفك