المتابعون

الأربعاء، 17 يونيو، 2009

جبل من ألألــق الفريد (२)


كما الرحى

تدور

المصانع بجهد تلك السواعد

يعشقون التروس

ألأصيل منها والمساعد

لحن

صوت ألأنتاج يشجيهم ويساعد

الخير

لهم ... او لغيرهم للعباد والبلاد عائد

يرتقون

الى السمو بلا مصــــــــــاعد

خبزهم

معجون بالضجيج ... مطهو بحبات عرق من فرائد

عبق

الجهد يذكى اجسادهم وهم مابين راكع وساجد

بهم البلاد

مع المجد هناك عند الثريا حيث القمم تتلاقى وتتواعد

ما أجمل

حكاويهم عند التقاعد

بياض الشعر ... ورسم السنين ...وبسمة الرضا

لوحة مرسومة

لجبل من الألق الفريد

ترى ............ وتشاهد

هناك تعليقان (2):

ماما أمولة يقول...

لوحة فنية أخري رسمتها بكلماتك

يابختهم بوصفك الجميل

تسلم ايدك

khalidkhalid يقول...

ماما
ـــــــ

أقدر جدا تواجدك مع حروفى