المتابعون

السبت، 27 يونيو، 2009

صديقـــى أجمــل هديه


أستعنت

بصديق

لأختيــار

أجمل هديه

فكل الهدايا كما رأيتها لاتستحق

قال ورد

قلت قد ســبق

قال ذهب

ها

قد أهديتها
يوما أجمل سوار وأروع حلــق

قال رحلـــة

قلت لا

قال بدأت أشعر بقلـــق

قال وقال

قال عصفور بأروع تغريــد نطق

هو فيما ينصحنى به قد صدق

خبرته فى تقييم الجمال مقدمة لى على طبق

(خارج النص)

أسر لكم سرا

أننى وصديقى هذا لا نفــترق

وكل وصف حبيبتى الصريحه

عن حبها ألأول الذى عنها أفترق

عليه تماما ينطبق

(الى النص )

قلت لحظه يارفيق

أتصلت بها.... سلام سيدتى وأحترام

بدأت الكلام وصدرى على قلبى يضيق

سأهديكى اليوم فى عيد ميلادك

مايفوق الوصــف والتصديق

صاحت بحلو صــــوتها

سيقتلنى حتى حينها هذا التشويق

ستجدنى عند قارعة الطريق

(فى الحفل )

وقف الجمال فى صحبة صحبه

مجال المرور بينهم يضيق

عبق عم المكان من أذكى رحيق

حين جاءت ترفل فى ُحلة نرجسيه

بها نقش رقيق

عيناها

تستنطق الكلام من شفاة خرجت من دائرة الفريق

(أين أحلى هديه)

أومأت ... مسرعا أشق صفوف الجمال شق

قلت

تعال ياصديق

قال

الى أين تأخذنى لست مناسبا لهذا الطريق

وصلت أمامهـــــــــا

أحسست أن قلبا ذاب من الرحيق

وأخرراح فى شهيق

عند ألتقاء ألأنامل والعيون

تسلل قلبى خارج وقد توشح شيئا من عبق

أسرعت خلفى

لكننى أختفيت خلف أشجار

وعيناها كأنها تبحث فى ضوء الشمس عن الشفق

عادت

وقد فزت بها فى مضمار فيه الحب قد سبق.

هناك تعليق واحد:

ماما أمولة يقول...

خير من أحب وخير من صادق

آثرهما على نفسه

هل يوجد مثله في هذا الزمان ؟

تسلم ايدك يا خالد