المتابعون

السبت، 15 مايو، 2010

النكبــــــــــــــة

تحياتى لك فلسطين
بلغت أنا من العمر 62
وأنت فى ريعان الشباب
صامده فى شهر الربيع
رغم الفصول الأخريات
أودعك
فلسطين
قد أموت اليوم أو بعد اليوم بساعات
وأنا أحــُلم أن أقــُ بل ثراك
رغم بُـعد المسافات
أى ثرى أرض معطر
فى زمن التعفن ءالا ثراك
أبيات مجد نقصها للصغار فى الأمسيات
فيضحكون
وقولهم نحن أرتوينا بطولات
من حليب الأمهات
فلا ضير ءان مت أنا
أو كل من بلغ تمام العمر من النبضات
فكل جيل له
ذات الحـُـلم والأمنيات
فنرى النصر ضوء قمر
ءان غاب يوما
فا اليقين أنه أت

هناك 6 تعليقات:

ابحث يقول...

شكرا جزيلا على هذة المقالة الجميلة

بحث الويب يقول...

شكرا على مجهودك الرائع

غير معرف يقول...

ياسلام على كلماتك وتعبيراتك استاذ خالدسلمت يديك

خالد احمد محمود يقول...

أبحث
ــــــــ
أنا من يشكرك

خالد احمد محمود يقول...

بحث الويب
ـــــــــ

كل التقدير والأحترام

خالد احمد محمود يقول...

غيرمعرفــــ
ــــــــــ

تشرفت بحضورك