المتابعون

السبت، 14 مايو، 2011

عــودى لى أنــثى





عودى لىّ أنثى
أعود لك
بشهامتى
ورجولتى
طفلا بين يديك أميرتى
أكون رغم صعوبتى سهلا
لا ترتدى لىّ شيئا أراه
يباع فى الطرقات يلتف حوله رجل
عودى لىّ أنثى
قوية بضعفى للدموع
أسهر أطلب صفحك
أدللك
أوقد لك قمر من شموع
أكون لك أهلا
عودى لى أنثى
فقد نسيتك حين نسيتى
عاملتك حين تقمصتنى
ندا لندا
وأعتبرت الأمر ... أعذرينى
بجمالك وحسنك والأنثى ... جهلا
عودى لىّ
وعيناك
تموت من عيون الأخرين خجلا
أصنع لك من رموشى
ستائر
وعيناى مهدا
عودى لىّ أنثى
وفمك ينطق درا
وقد خاصمتى كل مايثير جدلا
يكون رأيك حبيب عقلى
والأمر بيننا عدلا
عودى لىّ أنثى
تعرف مقاسات أقدام أبنائى
وألوانى
ومناسبات أفراحى
وبسمة فى حضن أحزانى
يفيض حبنا علينا نهرا
عودى لىّ أنثى
تعطرت بعبق أشتريته
رغم تناقص سعره
تقولين الله
ما أسعدنى بك رجلا
تكونين وردتى... حديقتى
وتحققت أمنيات بك كانت أملا
أنت فى القلب
ما أسعد القلب حين يسكنه حب أنثى
بدلالها
أنت أروع من أخترت ... قولها
من الرجال رجلا





هناك تعليقان (2):

الهادي كملاوي يقول...

أنت رائع يا خالد ورحيق كلماتك لا يترك مكاناً وإلا ينتشر فيه .. أهنئك

خالد احمد محمود يقول...

الأخ الهادى كملاوى
ــــــــــــــــ
زيارتك أسعدتنى كثيرا
وكثير ما بنقيل تحت ظلال الأبنوس
شكرا لرأيك أعتز به كثيرا