المتابعون

السبت، 17 سبتمبر، 2011

عمود فى صحيفة



دخلت حياتى
 من باب عمود فى صحيفة
أحببتها بعدد حروف كلماتها
وعناوينها القطيفه
رحت اقرأ أفكارها
وخشيت على أناملها الرقيقه
من غضبة الحروف حين تحاول
كل يوم غرس المعانى فيها
فى دقيقة
لم أراها
لكن يحسها قلبى رشيقه
حالمة
تسمو بعالمها
 فى أحلامها وفى الحقيقة
ذات أظافر
تخدشك حين تُسقط
كلماتها من فوق سطورها
رغم حداثتها تحسها عتيقه
لاتصلح
إلا أن تكون السيدة الأولى
إياك أن تظنها سهلة المنال
 كأنك تقطف وردة من حديقة
توقفت
عند هذا الحد أمنيات قلبى
المسموح به لى صديقة
وكلمات عمودها فى الصحيفه.

هناك 6 تعليقات:

الهادي كملاوي يقول...

أهنئك على اجتهادك الرائع ونشاط المتواصل .. المزيد من الإبداع

نور القمر يقول...

مساء الخير ..
شكرا لك رحيق ومزيد لك من النقدم ..
مع تحيااتى ..
نور

سفيرة المحبه يقول...

صباح الخير
كلمات رائعه تشكر عليها
تمنياتي لك بمزيد من التوفيق ^_^

... سعد الحربي ... يقول...

كلمات جميلة ورائعة

موفقين لكل خير.

خالد احمد محمود يقول...

الأستاذ / الهادى كلاوى
الأستاذه/ نور القمر
الأستاذه/ سفيرة المحبه
الأستاذ / سعد الحربى

لا أستطيع وصف سعادتى عندما أجد حروفى
قد تشرفت بعيونكم
وتزينت الصفحه بحروف خطتها أناملكم
إن كنت مبدعا كما تفضلتم فهذا
منكم ولكم لآنكم أنتم من تصفون الروعه
النابعة من دواخلكم فتفيض هنا
تقديرا وأحترامكم.

دمتم فى كمال الصحة والعافيه

وأتشرف دوما برأيكم الذى أسعدنى ويسعدنى ويضعنى فى تحدى أن أقدم الأفضل
لعيونكم وأحساسكم المرهب .

تقبلوا أحترامى وتقديرى .

مي حموري يقول...

اكثر من رائعة ..
سلم يراعك ..