المتابعون

الأحد، 4 سبتمبر، 2011

صاحبة الودع




يالاهى أوكلت أمرك
لصاحبة الودع
وصفتك بسلطان الغرام
لتأمرك
أرمى بياضك ياجدع
على يديها
شروق جهلك نوره سطع
فنسيت
من أمرك
 بيده وهمسك قد سمع
فراحت
تموج بك
 بودعها وكلما دفعت لها
شأنك أرتفع
وتظل تهذى بما يطيب لك
فتسافر فى خيالها الأحمق
فسلها
كم
 مسافر قبلك من ذات الطريق
بالوهم رجع
تحسس بروحك كذب أناملها
برىء من جرمها الودع
لايعلم الغيب إلا مالك الملك
الله
جل جلاله
السماء بغير عمد لها رفع

ليست هناك تعليقات: