المتابعون

السبت، 14 نوفمبر، 2009

مشهــــــــــــــــــــــــــــد


حنصور !!!!!!

صحن مدور

فيه فول

ومعاه ورق جرجير وملاحــــــــــه

وأيدى تنتظر بدأ أن تلثــم للجوع جراحه

هم صغار

ل أب جالس بعين الحنان ينظر

لوهـن الأجساد أمامــــــه

أجيـــر هو

يمتــــــــــهن الفــــــــــــــلاحـــه

الشمس طبعت على وجهه منها علامـــــه

الأم

زمردة مغموســه فى طين الغلابـــه

تعرف لكل أستفهام الأبنـاء اجــــابــــــه

ءالا عندمـا يطلبون من الطعام زيـــــــاده

تغوص عينيها

فى جوف الجفون دون ظهور أى علامــــــه

حين يراها الأب

يعرف أن الحزن فيها قد بلغ تمامــه

اللوحــــــــــــــه

فى الخلف جدران قد خلع هندامـــــــه

وخرق باليه

مرقعة بكل حنكة ومهاره

وقطة

تعرف أن رزقها خارج الدار لرحيل فئرانه

وكرسى

رحلت المسامير عنه

لطول جلوس الهم فوقه مربعا أقدامــــــه

وموقد

نار يشتكى برودة أركـــــــــانه

فوقه قدر سدت مسامه .....

تصوير !!!!!!!!!!!!!!

الضوء يبرق

لنقل الصورة نقية عبر فلاشــــــــــه

شاهد يامشاهد

هذا بعض ما فى الكون من ألامُـــــــــــــه ...


فركش



هناك 6 تعليقات:

سامر محمد عرموش يقول...

الاخ الكريم
اسف على الغياب بسبب الاشغال والعيال
ولكن دائما اتابع ما تكتب
اسلوبك مميز وسهل اشكرك على كل ما تقدمه

تحياتي

ماما أمولة يقول...

تفتكر يا خالد بعد فركش ها ينتهي المشهد

لوحة مؤلمة للحقيقة المرة التي يغفل عنها كثير من البشر

دام قلمك أخي نبض الأمة

دمت بحفظ الله

اقصوصه يقول...

اممم

مبدع

ودائما ما يحوي الابداع

قليلا من الم!

خالد احمد محمود يقول...

أخى الغالى سامر

أحترامى وتقديرى لتواصلك مع حروفى

دمت هنا ضوء

خالد احمد محمود يقول...

ماما أموله


فركش بأذن الله مش حتتفركش وتنصلح الأحوال

خالد احمد محمود يقول...

أقصوصه

المدونه نورت


احترامى وتقديرى