المتابعون

الأربعاء، 25 مارس، 2015

الممثلة (من الأرشيف )



أنا لست صوتا تملأين به فراغ الحكايا
كمم فاهك ياانت
انتهت الرواية
وأضيع مع شخوص كانت عرائسك
فى المسرحية
والتصفيق يكون دموعى
وأغادر المسرح


أحذرى أنا شيخ الممثلين هنا
ومن كتب الرواية
ورسم دور البطولة لك
وأنتج تكاليف الحكايا
هل أشرح

هذا الرداء المقتبس
كنت أنت حينه أمنية
لأب مسكين بدأ مشوار النهاية
أميرة أنت عند أكتمال قيد أزراره
لاتصدقى
هذه قصة والأمر مجرد وشاية
انا من ترك غرورك يفرح

أخذت منى كل حب
بأسلوب الفراشات
وقلت يا أمنية العمر القادم
من حلم الأمس
دع صهوة خيلك بى تمرح

تمرحين بى
فى قصص البنات
والحب سمرا عندك فى أمسيات الحكايا
قمرا أنت ترسمين صورتك بليل
تتساقط النجوم حولك
وتشدوا بكل صوت يصدح

عذرا
أنا لست صوتا
تملأين به فراغ الحكايا

ليست هناك تعليقات: