المتابعون

الأحد، 9 فبراير، 2014

هى (4)






تخلع عن الكلمات معطفها
قبل أن تعانق القلم
تستبيح المحال
فينساب الكلام ماء وعطر

وتلتقى السطور بعد عناء السفر
على شاطىء قوافيها

وتستقر

ترهقنى
تزهلنى
تلك المبتسمة رغم تفتح زهرة الألم
فيها

تفرش لك حرير
ووسائد من معانيها
وتنساب بقعة الضوء
من ثنايا ستائر الحلم
تناجيها

حكايا الف ليلية
السياف غائب هنا
وأختلاق القصص
ووهم المكان
والأمير

تجادلك عن حقوق نشر إحساسها
هذه أنا
وأنا من يرويها

وردة أذا تركتها تسكن العود جميلة
واذا قطفتها
يدميك الشوك منها
ويشفيك العبق الذى فيها ..

ليست هناك تعليقات: