المتابعون

السبت، 30 نوفمبر، 2013

شكـــــوى كيديه

سيدى
سيدى 
 السلطان
أقسم لك انى من الرعية
هاهو عمودى الفقرى منحن
وتلك ضلوعى بارزة إن لم أكن كانت ستكون مخفيه

هذه يدى من ذل السؤال ممدودة
قل لوزيرك أتستطيع أن تجعلها محنيه
اناملى تكورت من قبض الهواء
أنظر هذه عيناى حمراء بالدمع مروية

أقسم لك أن أسمالى ملكى أنا
من يعطينى ملابسه
ألا ترى مقاسى غير الأكفان لاتناسبه
كما سيدى هذه الألوان ليست وردية

أنا لست متنكرا سيدى
هذا قناعى الأصلى
لاأجادلكم لأثبت أننى لست أنا
فحياتى فى بلاطكم حفلة تنكريه
بل لأنى أنا من أبتلى شر البلية

أحضرونى هنا جندك
اخشى أن تكون عظامى طعنت لحم أناملهم
سامحونى
ياااااه
أدرك مشقة الجندية

لست جاسوسا أنا أو مندسا
ولا شاعر ولا جئت متنكرا أقتص
ربما يكون الظل شوهنى والشمس
صدقنى سيدى أنا من رعيتك
والشكوى محض فرية .........................

ليست هناك تعليقات: