المتابعون

الأربعاء، 19 ديسمبر، 2012

طاب لها المقام

حين
 حلت الحرية ضيفة على مصر
جاء كل قيد
منكسر للسلام
ورفرفت يومها محمولة على المعصم
ترحيبا بها أعلام
كتبت عبارات نحتت على القلوب
حروفها
ماكانت يوما فى غيابها تبوح بها
سرا أقلام
وصاح الوطن كله
سلمت يا أم... من شر الحاقدين والماكرين
وقبح الكلام
ووقع الدم الشهيد معطرا صفحات الأرض
فربت يومها الأحلام
نام الجميع خارج حدودها يقينا
أن مصر أمتطت صهوة خيلها
وشدت من الفساد اللجام
مرت الأيام
 فطاب للحرية على أرضك يامصر
المقام
فلا تسمحى لها بالرحيل
أقطعى كل يد تجرأت عليك
وأفطمى من بلغ سن الفطام

ليست هناك تعليقات: