المتابعون

الأحد، 14 أكتوبر، 2012

حوار على طاولة الشطرنج (تهديد الرخ )



تنقل النقلة بكل حذر
أحيانا تمل
وحين تصاب بضجر
وأنا
مضموم الشفاة
مشدود الحس
منصوب النـن
مكسور
لكنى بصلابة حجر

يدها على الرخ
تؤرجح جندى
والعيون سحابة مرت بقمر

تدير الحكايا كاشهر زاد
والسيف هنا حرف
يقطر صور

تراها وقد أسدلت شعرها
ذات مساء على سطور الموج
بصفحة الماء
كانت تحس بوجع النهر

أم انها تلقى الحروف هكذا
أو تعلم أنها تدمى وجه الكلام ......
وعند سقوط الرخ
تسرع تعتذر

لا لن أموج معها
فى خضم الحكايا
دعها تحكى وأنا عينى
على رقعة الشطرنج
وإن هطلت على شقوق أرضى
من حلو الكلام مطر