المتابعون

الخميس، 4 أكتوبر، 2012

حوار على طاولة الشطرنج





قلت لها
والأمر هنا كله بين قلت لها
وقالت يدو
ر


- من انت
- أنا بيدق حروف الحزن
الساكن فوق شاطىء السطور

- لكنى أرى ملك متوج يسكنك
هل أتى بموجه مع نسمات البحور
كل حرف تنمقه ريشتك
يوحى أنك بشر بسمات حور

ضحكت
أنا وإن كنت حزن
فلا يمس الحزن منى إلا قلبى
ودمع على الأهداب منثور
لكن أرسم أبتسامة أمل
حتى سنوات عمرى علىّ لاتجور


- عجبت لك
أيتها الوردة التى أرتوت بالدمع
وتقول هذا ندى بعبق العطور

- لاتعجب أيها الطيب
ولاتكن للأمر عجول
أنت كم لك من عمر تدندك الحروف
حتى على ّ تثور

- أنا قديم
حبى الأول كان حتشبسوت
وكتبت من قصائدى على ورق البردى
الاف السطور

- تفوقت علىّ فى الرد
دعنى أوصف لك معنى الشعور .....!!!!


(تسرح منى وتعود ربما تشرب ماء
ربما تدندن على عود
أو تحضر أسئلة أخرى وردود )

لك أبناء على ما أذكر

- ضحكت
ومرت بخاطرى فيروز
تشدوا وقالوا عندك أولاد
أنا فكرتك برات البلاد ......
أنا أكبر منك بعدد من السطور

- يغضبنى ردك وعلىّ لاتدور
ذاهبة أنا الأن .....................


- وتركتنى هكذا بمجهولها مسحور