المتابعون

الجمعة، 18 فبراير، 2011

يامــصر أبصرتك الأن




يامصر
أبصرتك
الأن أحمد الله على نعمة البصر
أنبت
ثراك
 ثوار أستيقظ فى رباك الفجـــر
شعلة من حب
 كانت قد خبت من هوا الغدر
أضاءت اليوم فهوى
 ظلام اليأس وقد كان بالأمل مستتر
يامصر
النيل
يرقد عندك أمن
 على شاطئيه والطير والبشر
ولياليك المرسومة
 تكبير وترنيم يعشقها النجم و القمر
هات
يامصر يدك الحانية
 لنا كأم تعشقنا صغار وفى الكبر
شوقنا لك شوق
 السنين لعاشق قلبه فى سفر
يامصر
كم
 هتف بأسمك قلب وهو يحتضر
رسم
 علامة النصر لك وهو يعتصر
ومضى
 وأنت فى خياله باسما مرحبا ياقدر
يامصر

ليست هناك تعليقات: