المتابعون

السبت، 4 سبتمبر، 2010

قلمى مترف متخم بالحبر



قلمى
 مترف متخم بالحبر
ينام فوق وسادة الأوراق
لايقوى
 على السير فوق السطور
مقدار شبر
ترى هل أنا دللته
أم أن فى باطنه سر
منذ
 أن أقليت قلمى الرصاص
وإشتغلت بذات الحبر
أعانى مـُر الأمـــــــــور
ولاتقوى حروفى على الظهور
وتبوء بالفشل
محاولات الشعور شعرا ونثر
عداء بين أناملى وبينه
وقد صبغت بألوان الحبر
ثقل عليها حمله
وكأنها تحمل على عاتقها
ماء نهر
ليس للآمر
عندى تفسير
سأظل
 أحاول فوق السطور المسير
حتى يتقيأ
قلمى
 كل مافى جوفه من حبر
أو أعرف السر

هناك تعليق واحد:

محمد المجتبى يقول...

ربما قد حنت أوراقك يا سيدي للقلم الرصاص أو ربما هو صائم هذا القلم الحبر-بكل بساطة،سلمت يداك