المتابعون

الخميس، 15 يوليو، 2010

حُــسن التدبير فى مذكرات رجل فقير (1)



همه خمسة
أب وأم ونسمه وقسمه وهمسه
يعيشون فوق الجميع وتحت السما
فوق سطوح أحد المبانى
حاجه كدا تبرع من رجل خير يعنى مجانى
الأب
لايهوى الأمانى
بمعنى أن هو أنسان عادى
حين يملك جنيه لايسأل إلابعد صرفه عن التانى
الحياة عنده هى مايعيشه
من ثوانى ثم ثوانى حتى تمام الساعه
وأكتمال اليوم وهكذا على التوالى

الأم
فتيه
عفيه
غنيه
بعفاف اللسان والنفس الرضيه
عالمها بحدود سور السطوح وأمتداد السما
زوجها كنز وجدته 
منذ عرفته
لاتئن له ولاتشكو له قلة حيلته وضعف رزقه
دوما تقوله له
فى همسه
أنت أسعد قسمه
أنت نسمه
وهى من كانت تلك النسمه
شجره تظلل حياة تلك الأسره

يرزق الله من يشاء البنين والبنات
ثلاثة
بنات من ضوء القمر
وروعة وجمال تفتح الزهر
يسرون الخاطر والنظر
قسمه الكبيره
همسه بينهما ونسمه الصغيره
بسمة الأم
ورضا الأب بالمقسوم
فى حضرة البنات وستة ضفاير
وقمصان محكمة الزراير
تحت ضوء القمر
على سطوح ذاك الدار
كان يحلو لهم قص القصص عند حضور
أطباق العشاء
كنوع من التوابل لتطعيم طعم اللقمة
بنوع الحكايا
فتبلع كما الذ طعام
وفى الختام يشربون مع الشاى كوبا من الوئام
ويأتى وقت النوم
قُـبل وسلامات والى اللقيا فى صباح سعيد
عالم من الأحلام فى جمال عيد
رغم أن الغطا
يترك مساحات من الفضا
لكن دفء القلوب يقلل برد المدا
وضحكاتهم
ترسم دوائر من الصدى فى أسماع الأب والأم
حتى النوم


ليست هناك تعليقات: