المتابعون

الخميس، 1 يناير، 2015

أين تسهر هذا المساء


أين تسهر هذا المساء
كل الدوائر فى إنتظارك
تشتهى الدم
الرحلات مفتوحة للذهاب
والإياب يوم البعث هو المحتمل

إن كنت تشتهى التمتع بحدائق بابل
لاتلتفت لضجيج النخيل
ولا للون التمر
ولا النقوش على جدران المتاحف
ولاتسل عن طعم الفرات
يمكن أن تقرأ كتابا عنها وأنت فى المنطقة الخضراء

وياروعة السير فى شوارع دمشق
بتصريح من الأمم الملتحده
تمطتى جيادها البيضاء
وتقضى السهرة دون قناص يهزأ

يمكنك العشاء
ايضا
فى سيناء
حيث الرمل الطاهر والقمر
وعلى الحدود عين عدو
يشتهى مص الدماء

يمكنك الرقص على ضجيج الطبول
فى باحة بين سودان وسودان
على عشب يقتل الأخ أخاه فيه ليعيش البقر

ها وأنت تسهر
يمكن أن يبهرك جمال المظهر
فوق ملوحة البحر الميت
وأضواء فى الأفق تستوطن ضوء قمرك

أين تسهر هذا المساء
كل الأماكن مشتاقه لك
أيها الدم العربى

ليست هناك تعليقات: