المتابعون

الأربعاء، 7 مايو، 2014

حـكاياها







تقص لى

عن حكايات نقشتها بالنبض
عن سطور سقطت من دفتر يدها
نبت العشب من ماتبقى من الحروف
بعد أن تعبت من جمعها
وقد تناثرت فى شقوق القلب
فها هى تثمر فكيف تستطيع تحمل وجع الحصاد
وأحيانا
تعبث بالفكرة
وكأن قد مضى على فك الشريط الأحمر
من ضفائرها سنوات وسنوات
وهى أبنة الأمس التى يرهقها الصيام
سهلة الضحك والبكاء
هل شعرك أبيض
أيها الشاعر القاطن خلف كلماتى هناك
جميل القمر الأبيض وسواد الليل
لكنه لما لايستمر
توقفى عن البكاء
لابد ان يولد الفجر
قصير حب القمر فلابد أن ينام الليل
ويترك السهر للضياء
وتموج
تموج
هاهى خرائط الشطآن أيها الموج
لا.... هى ليست الموجة
هى النسمة التى تصحبها
ومن أجلها يعشق الرمل لطمات الموج على الكثبان
وتحكى لى
وكل حكايها غيمة
تمطر دموع تروى تلك الكلمات
التى سقطت من دفتر يدها
فنبت ماتناثر منها فى شقوق القلب
تحكى لى
والضحكة احيانا يخطفها الريح
قبل أن ترسم الهمهمة على الشاشة
فلا أرد
أو أرد
وتزيد
ليتنى أستطيع أن أكون كما تريد
أو تكون هى كما أريد .

ليست هناك تعليقات: